الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: أضل الله عن الجمعة من كان قبلنا

421- الثَّالث عشر: عن رِبعيٍّ عن حذيفةَ، وعن أبي حازمٍ عن أبي هريرةَ قالا: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلمَ: «أضلَّ الله عن الجُمُعة مَن كان قبلَنا، فكان لليهود يومُ السَّبتِ، وكان للنَّصارى يومُ الأحدِ، فجاء اللهُ بنا فهدانا الله ليوم الجُمُعة، فجعَل الجُمُعةَ والسَّبتَ والأحدَ، ولذلك هم تَبَعٌ لنا يومَ القيامة، نحن الآخِرونَ مِن أهل الدُّنيا والأوَّلونَ يومَ القيامة، المَقْضِيُّ لهم يومَ القيامةِ قبلَ الخلائقِ».
وفي رواية واصلِ بنِ عبدِ الأعلى: «المقضيُّ بينَهم».
ج1ص174