الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: انصرفا، نفي لهم بعهدهم، ونستعين الله

412- الرَّابع: من حديث أبي الطُّفيلِ عامرِ بنِ واثلةَ قال: حدَّثنا حذيفةُ بنُ اليمانِ قال: «ما مَنَعَني أن أشهَد بدراً إلَّا أنِّي خرجتُ أنا وأبي _الحُسَيلُ_ قال: فأخَذَنا كفَّارُ قريشٍ فقالوا: إنَّكم تُريدون محمداً صلَّى الله عليه وسلمَ، فقلنا: ما نُريدُه، وما نريدُ إلَّا المدينةَ، قال: فأخذوا مِنَّا عهدَ الله وميثاقَه لنَنصرِفَنَّ إلى المدينةِ ولا نقاتِلُ معه، فأتَيْنا رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلمَ فأخبَرْناه الخبرَ [1] ، فقال: انصرِفا، نَفِي لهم بعهدِهم، ونستعينُ اللهَ عليهم».
ج1ص172


[1] سقط قوله: (الخبر) من (أبي شجاع).