الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: صليت مع رسول الله ذات ليلة فافتتح

416- الثَّامن: عن صلةَ بنِ زُفَرَ العبسيِّ عن حذيفةَ قال: «صلَّيتُ مع رسولِ الله صلَّى الله عليه وسلمَ ذاتَ ليلةٍ فافتَتحَ البقرةَ
ج1ص172
فقلتُ: يركَع عند المئةِ، ثمَّ مضى، فقلتُ: يصلِّي بها في ركعةٍ، فمضى، فقلتُ: يركَع بها، ثمَّ افتَتحَ النِّساءَ فقرأها، ثمَّ افتَتحَ آلَ عمرانَ فقرأها، يقرأُ مُترَسِّلاً، إذا مرَّ بآيةٍ فيها تسبيحٌ سبَّحَ، وإذا مرَّ بسؤالٍ سألَ، وإذا مرَّ بتعوُّذٍ تعوَّذَ، ثمَّ ركَع فجعَل يقولُ: سبحانَ ربِّي العظيمِ. فكان ركوعُه نحْواً من قيامِه، ثمَّ قال: سمِع الله لمن حمِدَه _زاد جريرٌ: ربَّنَا لك الحمدُ_ ثمَّ قام قياماً طويلاً قريباً ممَّا ركَع، ثمَّ سجَد فقال: سبحانَ ربِّي الأعلى. فكان سجودُه قريباً من قيامِه».