المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب الجمع بين السورتين في الركعة والقراءة بالخواتيم...

1 - باب الجمع بين السورتين [ب/47] في الركعة، والقراءة بالخواتيم، وبسورة قبل سورة، وبأول سورة.
قال البخاريُّ: ويذكر عن عبد الله بن السائب: قرأ النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ} [المؤمنون: 1] في الصبح حتى إذا جاء ذكر موسى وهارون _أو ذكر عيسى_؛ أخذته سعلة فركع.
وقرأ عمر في الركعة الأولى بمئةٍ وعشرينَ آية من البقرة، وفي الثانية بسورةٍ من المثاني.
وقرأ الأحنف بالكهف في الأولى، وفي الثانية بيوسفَ أو يونس، وذكر أنه صلَّى مع عمر الصبح بهما.
وقرأ ابنُ مسعودٍ بأربعينَ آية من الأنفال، وقرأ في الثانية بسورةٍ من المفصَّل.
وقال قتادة فيمن يقرأ بسورةٍ واحدةٍ في ركعتين، أو يُردِّدُ سورةً واحدةً في ركعَتَين: كلٌ كتابُ الله.
ج1ص406