المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: على رسلكم أبشروا إن من نعمة الله عليكم

[حديث: على رِسْلِكُم، أبشروا، إن من نعمة الله عليكم]
261 - قال البخاريُّ: وحدثنا محمد بن العلاء: حدَّثنا أبو أسامة، عن بُريد، عن أبي بُردة، عن أبي موسى قال: كنت أنا وأصحابي الذين قدموا معي في السفينة نزولًا في بَقِيعِ بَطْحان والنَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم بالمدينة، فكان يتناوب النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم كل ليلة عند الصلاة نفر منهم، فوافقنا النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم أنا وأصحابي وله بعض الشُّغْلِ في بعض أمر، فأعْتَمَ بالصلاة حتى ابْهَارَّ الليل، ثم خرج النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم فصلى بهم، فلما قضى صلاته؛ قال لمن حضره: «على رِسْلِكُم، أبشروا، إن من نعمة الله عليكم أنه ليس أحد من الناس يصلي هذه الصلاة هذه الساعةَ غيركم»، أو: «ما صلى هذه الساعة أحد غيركم» قال أبو موسى: فرجعنا فرحين بما سمعنا من رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم. [خ¦567]
ج1ص354