المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: دفعت إلى النبي وهو بالأبطح

[حديث: دُفِعْتُ إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو بالأبطح]
228 - قال البخاريُّ: حدثنا الحسن بن الصَّبَّاح: حدَّثنا محمد بن سابق: حدَّثنا مالك بن مِغْوَل قال: سمعت عون بن أبي جُحَيفَة هو مداره، ذكر عن أبيه قال: دُفِعْتُ إلى النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم وهو بالأبطح في قُبَّةٍ. [خ¦3566]
قال البخاريُّ: وحدثنا آدم: حدَّثنا شعبة: حدَّثنا عون. [خ¦499]
وحدثنا إسحاق: حدَّثنا جعفر بن عون: حدَّثنا أبو العُمَيْس عن عون بن أبي جحيفة قال: سمعت أبي يقول: خرج علينا النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم بالهاجرة، فَأُتي بوَضُوء فتوضأ، فجعل الناس يتمسحون بوضُوئه، فجاءه بلال فآذنه بالصلاة، ثم خرج بلال بالعنزة فركزها بين يدي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بالأبطح. [خ¦633]
زاد مالك: كأني أنظر إلى وَبيصِ ساقيه، فأقام الصلاة، فصلى الظهر والعصر ركعتين، زاد مالك: يمر بين يديه الحمار والمرأة.
وخرَّجه في باب السترة بمكة وغيرها. [خ¦501]
وفي باب استعمال فضل وضوء الناس. [خ¦187]
وفي باب الأذان للمسافر. [خ¦633]
وفي باب صفة النَّبيِّ عليه السلام، وقال فيه البخاريُّ: زاد فيه عون عن أبيه: فجعلوا يأخذون يديه فيمسحون بها وجوههم، قال: فأخذت بيده فوضعتها على وجهي، فإذا هي أبرد من الثلج، وأطيب رائحة من المسك. [خ¦3553]
ج1ص337