المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: أن أبا أسيد صاحب النبي أعرس

[حديث: أن أبا أسيد صاحب النبي صلى الله عليه وسلم أعرس]
1592 - قال البخاريُّ: حدثنا سعيد بن أبي مريم: حدَّثنا أبو غسان قال: حدثني أبو حازم. [خ¦5182]
(ح): وحدثنا علي: سمع عبد العزيز بن أبي حازم قال: أخبرني أبي عن سهل بن سعد: أن أبا أسيد صاحب النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم أعرس، فدعا النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم [ب/201] لعرسه، فكانت العروس خادمهم. [خ¦6685]
قال أبو غسان: فلما فرغ النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم من الطعام أماثَته له، فسقته تحفةً [1] بذلك.
وقال علي وقتيبة [خ¦5176] عن عبد العزيز: فلما أكل؛ سقته إياه. ولم يذكر: «أماثته له» غير أبي غسان، والله أعلم.
وخرَّجه في باب حق إجابة الوليمة والدعوة. [خ¦5176]
وفي باب قيام المرأة على الرجال في العرس وخدمتهم بالنفس. [خ¦5182]
وفي باب النقيع والشراب الذي لا يسكر في العرس. [خ¦5183]
وفي باب إن حلف ألَّا يشرب نبيذًا فشرب طلاء أو سكرًا أو عصيرًا؛ لم يحنث في قول بعض الناس، وليست هذه بأنبذة عنده. [خ¦6685]
وفي باب نقيع التمر ما لم يسكر. [خ¦5597]
ج3ص270


[1] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ عن الحموي والمستملي، في «اليونينية»: (تتحفه).