الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: إن أحسن الحديث كتاب الله، وأحسن الهدي

291- الثَّالث: عن طارقٍ وعن مرَّةَ بنِ شَراحيلَ جميعاً عن عبد الله أنَّه قال: إنَّ أحسنَ الحديثِ كتابُ الله، وأحسنَ الهدْيِ [1] هديُ محمدٍ صلَّى الله عليه وسلمَ، وشرَّ الأمورِ محدثاتُها، وإنَّ ما توعدون لَآتٍ وما أنتم بمُعجِزين [2] . [خ¦6098]
ج1ص131


[1] الهدْيُ: الطريقة.
[2] وما أنتم بمُعجِزين: بمانِعين من إدراككم، ويقال: أعجزت فلاناً إذا وجدته عاجزاً عن طلبك. (ابن الصلاح) نحوه.