الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: لا تلبسوا الحرير ولا الديباج

389- الحديث الأوَّل: عن عبد الرَّحمن بنِ أبي ليلى: أنَّهم كانوا عند حذيفةَ بالمدائنِ، فاستَسْقى، فسقاهُ مجوسيٌّ في إناءٍ من فضَّةٍ. في روايةٍ: فرماهُ به وقال: إنِّي أمرْتُه ألَّا يسقِيَني فيه، إنِّي سمعتُ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلمَ يقول: «لا تَلبَسوا الحريرَ ولا الدِّيباجَ، ولا تشرَبوا في آنية الذَّهبِ والفضَّةِ ولا تأكُلوا في صِحافِها، فإنَّها لهم في الدُّنيا»، زاد في روايةٍ: «ولكم في الآخرةِ». [خ¦5426]
ج1ص164
وهو في أفراد مسلمٍ عن عبد الله بنِ عُكَيمٍ الجُهَنيِّ بنحوِه، وليس في رواية ابنِ عُكَيمٍ: «ولا تأكُلوا في صِحافِها».