عمدة القاري والسامع في ختم الصحيح الجامع

سياق حديث في آخر جامعه

[ سياق حديث في آخر جامعه ]
وهذا سياقُ حديثٍ في آخرِ جامِعِهِ أوردَهُ [1] ، [ولهُ طرقٌ متعدِّدةٌ]؛ سقتُهُ مِن غيرِ طريقِهِ مِن أوجهٍ متعدِّدةٍ.
[قال الحافظُ شمسُ الدَّينِ السَّخاويُّ رحمةُ اللهِ عليهِ]:
أخبرَنِي الشَّيخُ أبو الطَّيِّبِ المصريُّ [2] _ رحمهُ اللهُ _ بقراءتِي عليهِ بالقاهرةِ، أخبرنا العمادُ أبو بكرٍ ابنُ إبراهيمَ المقدسيُّ [3] قراءةً عليهِ وأنا أسمعُ بدمشقَ، عن أبي بكرٍ بنِ محمَّدِ بنِ الرَّضِيِّ [4] وزينبَ ابنةِ الكمالِ [5] سماعًا _ كلاهُما _ عن أبي القاسمِ عبدِ الرَّحمنِ بنِ مكِّيٍّ [6] ، أخبرنا جدِّي لأمِّي الحافظُ الفقيهُ أبو طاهرٍ السِّلَفيُّ [7] ، أخبرنا أبو الرَّجاءِ محمَّدُ بنُ أحمدَ الجَرْكَانِيُّ [8] ، حدَّثنا أبو طاهرٍ محمَّدُ بنُ أحمدَ بنِ عبدِ الرَّحيمِ الكاتبُ [9] وأبو القاسمِ إبراهيمُ [10] بنُ منصورٍ بنِ إبراهيمَ الكرَّانيُّ [11].
ح: وقرأتُ على أبي الحسنِ عليِّ بنِ محمَّدٍ المالكيِّ رحمهُ اللهُ [12] ، عن أبي الفرَجِ ابنِ حمَّادٍ [13] سماعًا، أخبرنا أبو الحسنِ المخزوميُّ [14].
ح: وكتبَ إليَّ عاليًا أبو عبدِ اللهِ الخَلِيْلِيُّ [15] منها [16] عن أبي الفتحِ الميدُوميِّ [17] _ وهو آخِرُ من حدَّثَ عنهُ _ قالا [18]: أخبرنا أبو الفرجِ ابنُ الصَّيْقَلِ [19] _ قال الثَّاني: مشافهةً إنْ لم يكن سماعًا، وقالَ الأوَّلُ: سماعًا _ عن أبي الحسنِ مسعودٍ بنِ أبي منصورٍ الأصبهانيِّ [20] ، [قالَ]: أخبرنا أبو عليٍّ الحدَّادُ [21] ، [قال] أخبرنا أبو نُعَيمٍ الحافظُ [22].
قال هو وأبو الطَّاهرِ [23]: حدَّثنا عبدُ اللهِ بنُ محمَّدٍ _ يعني الحافظَ أبا محمَّدٍ المعروفَ بأبي الشَّيخِ [24] _ زادَ أبو نُعَيمٍ، فقال: هو والكرَّانيُّ- وحدَّثَنا محمَّدُ بنُ إبراهيمَ؛ -يعني الحافظَ ابنَ المُقْري [25] - قالا: حدَّثنا أبو يَعْلى هو الحافظُ [26] ، حدَّثنا محمَّدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ نُمَيْرٍ [27]. زاد أبو نُعيمٍ في روايتهِ: وأبو بكرٍ؛ يعني ابنَ أبي شيبة [28].
ح: وبه [29] ، إلى أبي نُعَيمٍ حدَّثنا أبو بكرٍ بنُ مالكٍ [30] ، حدَّثنا عبدُ اللهِ بنُ أحمدَ بنِ حنبلٍ [31] ،
ص8
حدَّثني أبي.
ح: قالَ [32]: وحدَّثنا أبو عَمرٍو بنُ حمدانَ [33] ، حدَّثنا الحسنُ بنُ سُفيانَ [34] ، قال هو وأبو يَعْلَى أيضًا في طريقِ أبي نُعيمٍ فقط: حدَّثنا أبو خيثمةَ زهيرُ بنُ حربٍ [35].
ح: قال: وحدَّثنا أبو حامدٍ أحمدُ بنُ محمَّدٍ [36] ، حدَّثنا محمَّدُ بنُ إسحاقَ بنِ خُزَيمةَ [37] ، حدَّثنا ابنُ المنذِرِ؛ يعني عليًا [38] الطَّرِيْقِيَّ [39].
ح: وأخبرني أبو عبدِ اللهِ القَيِّمُ بالجامعِ الكبيرِ بحلبَ [40] _ في رحلتِي إليها _ عن أبي عبدِ اللهِ بنِ أبي عُمَرَ [41] _ وليسَ على بسيطِ الأرضِ منْ يروي عنهُ سواهُ، فيما أعلمُ _ قال: أنبأنا الشَّيخُ شمسُ الدِّينِ محمَّدُ بنُ الكمالِ عبدِ الرَّحيمِ المقدسيُّ [42] ، عن أبي القاسم الصَّفَّارِ [43] وأبي المظفَّرِ ابنِ السَّمْعَانيِّ [44].
قالَ الأوَّلُ: أخبرنا أبو الأَسْعدِ القُشَيْرِيُّ [45] ، أخبرنا أبو محمَّدٍ البَحِيريُّ [46] ، وقالَ [47] الثَّاني: أخبرنا أبو البركاتِ الفُرَاوِيُّ [48] ، أخبرتنا فاطمةُ ابنةُ الأستاذِ أبي عليٍّ الدَّقَّاقِ [49] ، قالا: أخبرنا أبو نُعَيم الإِسفِرائِينيُّ [50] ، أخبرنا خالي أبو عَوانةَ [51] في «صحيحهِ»، قال هو وابن خزيمة أيضًا: حدَّثنا الأَحْمَسِيُّ؛ _ يعني محمَّدَ بنَ إسماعيل بنِ سَمُرَةَ_ [52].
ح: وقرأتُ على رُحْلَةِ [53] الدِّيارِ المصريَّةِ أمِّ محمَّدٍ ابنةِ أبي حَفْصٍ الحَمَويِّ [54] رحمها الله [55] ، عن أبي حفصٍ المَرَاغِيِّ [56] ، وغيرِ واحدٍ ممَّن تفرَّدَتْ بالرِّوايةِ عنهُمْ عندَنا [57] ، كلُّهم عنِ الفخرِ بنِ البخاريِّ [58] إذنًا إن لم يكن سماعًا، أنبأنا أبو المكارمِ القاضي [59] ، أخبرنا أبو عليٍّ الحدَّادُ، أخبرنا أبو نُعَيمٍ في «الحِلْيَةِ» [60] ، حدَّثنا عبدُ الرَّحمنِ بنُ محمَّدٍ بنِ عَمرٍو القرطبيُّ [61] ، حدَّثنا هَمَّامُ بنُ محمَّدٍ بنِ النُّعمانِ [62] ، حدَّثنا العبَّاسُ بنُ يزيدَ [63].
ح: وقُرِئَ بأنزلَ ممَّا قبلَهُ، وأنا أسمعُ على شيخِنا رحمه الله شيخِ الإسلامِ _ منْ لم تَرَ عيني في مجموعِهِ مثلَهُ أبي الفضلِ العَسْقَلانيِّ رحمهُ اللهُ [64] ، وكانَ واللهِ نسيجَ وحدِهِ، وهوَ أجلُّ مَنْ أخذتُ عنهُ العلمَ والحديث_ قيلَ لهُ: أخبرَتْكُمْ فاطمةُ ابنةُ المُنَجَّا [65] قراءةً؟ فأقرَّ بهِ، قالت: أخبرنا القاضي تقيُّ الدِّينِ سليمانُ بنُ حمزةَ بنِ أحمدَ بنِ أبي عُمرَ [66] إجازةً، أخبرنا أبو الطَّاهرِ إسماعيلُ بنُ ظفرٍ [67] سماعًا.
ح: وأباحَ لي عاليًا عن هذا فقط أبو زيدٍ القِبابِيُّ [68] من بيتِ المقدسِ، عن أبي محمَّدٍ البُزُوريِّ [69] ، أخبرنا أبو الحسنِ السَّعْدِيُّ [70]
ص9
كلاهما [71] ، عن أبي عبدِ اللهِ محمَّدِ بنِ أبي زيدٍ الكَرَّانيِّ [72] قالَ الأوَّلُ: سماعًا، والثَّاني: إجازةً، زادَ فقالَ: وعن أبي جعفرٍ [73] محمَّدٍ بنِ أحمدَ بنِ نصرٍ الصَّيدلانيِّ [74] إجازةً _ قالا: أخبرنا أبو منصورٍ محمودُ بنُ إسماعيلَ الصَّيْرَفِيُّ [75] _ قالَ الأوَّل: سماعًا، والثَّاني: حضورًا - خبرنا أبو الحسينِ أحمدُ بنُ محمَّدِ بنِ الحسين بنِ فَاذْشَاه [76] ، أخبرنا أبو القاسمِ الطَّبرانيُّ [77] في كتابِ الدُّعاءِ، حدَّثنا بِشْرُ بنُ موسى [78] ، حدَّثنا محمَّدُ بنُ سعيدٍ ابنُ [79] الأصبهانيِّ.
ثمانِيَتُهُمْ وألفاظُهُمْ متقارِبَةٌ، عن محمَّدِ بنِ فُضَيْلٍ، عنْ عُمَارَةَ بنِ القَعْقاعِ، عن أبي زُرْعَةَ بنِ عَمرٍو بنِ جريرٍ، قالَ [80]: سمعتُ أبا هُرَيْرَةَ رضيُ اللهُ عنهُ يقولُ: قالَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «كَلِمَتَانِ خَفِيْفَتَانِ عَلَى اللِّسانِ، ثَقِيْلَتَانِ فِي الْمِيْزَانِ، حَبِيْبَتَانِ إِلَى الرَّحْمَنِ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ؛ سُبْحَانَ اللهِ الْعَظِيْمِ» [81].


[1] سقطت: «أورده» من (ب) (س).
[2] هو: شعبان (ويسمى: أحمد) بن محمد بن محمد، زين الدين، أبو الطيب الكناني العسقلاني المصري الشافعي، يعرف بابن حجر (780-859هـ) حافظ فقيه مسند مكثر، أدرك الكبار وسمع منهم كالعراقي والهيثمي وابن الملقن والأبناسي والتنوخي وابن أبي المجد وغيرهم، وكانت له رحلة واسعة. انظر: «الضوء اللامع» للسخاوي (3/304).
[3] هو: أبو بكر بن إبراهيم بن العز محمد، ابن قدامة، العماد المقدسي ثم الصالحي الحنبلي، ويعرف بالفرائضي (723-803هـ) فقيه محدِّث، مسند الصالحية. انظر: «إنباء الغمر بأبناء العمر» (4/266)، و«الضوء اللامع» (11/12).
[4] أبو بكر بن محمد بن عبد الرحمن بن محمد المقدسي ثم الصالحي القطان (649-738هـ) مسند مكثر، صاحب فتوة ومروءة، مبارك خير، كثير التلاوة، حسن الصحبة. انظر: «الدرر الكامنة» (1/548).
[5] هي: زينب بنت الكمال أحمد بن عبد الرحيم، أم عبد الله المقدسية الصالحية (646-740هـ) مسندة الدنيا، قال الذهبي: تفردت بقدر حمل بعير بالإجازة، وكانت ديِّنة خيرة، روت الكثير، وتزاحم عليها الطلبة، وقرأوا عليها الكتب الكبار. انظر: «الدرر الكامنة» 2/248(1743)، و«ذيل التقييد» (1822).
[6] الطرابلسي الإسكندري، جمال الدين، أبو القاسم المعروف بابن الحاسب وسبط السِّلَفِيِّ (570-651هـ) مسند الإسكندرية، انتهى إليه علو الإسناد في مصر، وأخذ الكثير عن جده الحافظ السِّلفي. انظر: «ذيل التقييد» (1234) و«حسن المحاضرة في أخبار مصر والقاهرة» 1/379(76)، و«شذرات الذهب» (5/252).
[7] هو: أحمد بن محمد بن أحمد (سِلَفة) السِّلَفِي الأصبهاني (576هـ) الحافظ الجوَّال، مسند عصره، الضابط، الثقة. انظر: «التقييد» (199) و«طبقات علماء الحديث» 4/72(1060)، وقال: وسِلَفَة، بكسر السين ثم فتحتين، لقب جده أحمد، وتعني: الغليظ الشفة، وقيل لأنه مشقوق الشفة السفلى، فكأنه صار صاحب ثلاث شفاه. انظر: «نزهة الألباب» لابن حجر (1/371)، و«القاموس المحيط» مادة: (سلف).
[8] هو محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله الأصبهانيُّ الجَرْكانيُّ (514هـ) محدِّث ثقة مسند مكثر، مفيد أصبهان. وجَرْكان من قرى أصبهان. انظر: «التحبير في المعجم الكبير» للسمعاني (2/71)، و«تبصير المنتبه بتحرير المشتبه» (1/339)، و«توضيح المشتبه» (1/501)، وله جزء حديثي مطبوع.
[9] هو: محمد بن أحمد بن محمد، أبو الطاهر الأصبهاني الكاتب (363-445هـ) محدث مكثر ثقة، صاحب الأصول الصحاح، راوية أبي الشيخ، أخذ عن الدارقطني «سننه» وأتقن نسخته. انظر: «التقييد» برقم (27)، و«سير أعلام النبلاء» (17/639).
[10] في (س): كرر إبراهيم مرتين.
[11] هو: إبراهيم بن منصور بن إبراهيم، أبو القاسم، الكرَّاني الأصبهاني السلمي (362-455هـ) محدث ثقة معمَّر، وكان صالحًا عفيفًا. كَرَّان: محلة من أصبهان. انظر: «الأنساب»، مادة (كَرَّان) (11/63)، و«التقييد» (216)، و«سير أعلام النبلاء» (18/73).
[12] لعله: علي بن محمد بن أحمد بن عبد الله نور الدين الغزي المكي المالكي، يعرف بابن الصباغ (784- 850هـ)، وهو من شيوخ المصنِّف، وترجمه في «الضوء اللامع» (5/283).
[13] هو: عبد الرحمن بن أحمد بن المبارك، ابن حماد، الغزي ثم القاهري، أبو الفرج البزَّاز الفتوحي المعروف بابن الشيخة (715-799هـ) محدِّث ضابط مسند، سمع ابن سيد الناس والقطب الحلبي، وأكثر عنه ابن حجر. انظر: «الدرر الكامنة» 3/112(2283)، و«الذيل على التقييد» (1188).
[14] هو: علي بن إسماعيل بن إبراهيم، تاج الدين، أبو الحسن المخزومي المصري (651-732هـ) محدث مكثر ثقة. انظر: «الدرر الكامنة» (4/27)، و«ذيل التقييد» (1399).
[15] هو: محمد بن أحمد بن محمد، شمس الدين أبو عبد الله التَّدمُري الخليلي الشافعي (751-838هـ) الشيخ المسند المعمر، أحضر على الميدومي وهو طفل، وعمِّر حتى كان آخر أصحابه، أجاز للحافظ ابن حجر وللمصنف. انظر: «الضوء اللامع» (7/81).
[16] في حاشية الأصل: «أي من بلد الخليل».
[17] هو: محمد بن محمد بن إبراهيم، صدر الدين، أبو الفتح المِيْدُومي المصري (664-754هـ) محدِّث مسنِد معمَّر، حدَّث بالكثير، وسمع منه الأعيان. انظر: «الدرر الكامنة» 5/419(1764)، و«ذيل التقييد» (417).
[18] أي أبي الحسن المخزومي وأبو الفتح الميدومي.
[19] هو: عبد اللطيف بن عبد المنعم بن علي، النجيب أبو الفرج ابن الصيقل الحراني الحنبلي، التاجر سفير الخلافة (587-672هـ) مسند الديار المصرية، شيخ دار الحديث الكاملية. انظر: «تاريخ الإسلام» (15/243)، و«ذيل التقييد» (1330)، و«المنهل الصافي» لابن تغري بردي 7/356(1482).
[20] هو: مسعود بن أبي منصور بن محمد بن الحسن، أبو الحسن الجمَّال، الخياط الأصبهاني (506-595هـ) مسند أصبهان، وكان سماعه للمستخرج سنة (514هـ)، وعمِّر دهرًا وتفرد ورحل. انظر: «المسند المستخرج» لأبي نعيم (1/33). و«التقييد» (598)، و«تاريخ أربل» (2/492)، و«السير» (21/268)، و«ذيل التقييد» (1621).
[21] هو: الحسن بن أحمد بن الحسن، أبو علي الحداد الأصبهاني المقرئ (419-515هـ) الحافظ، مسند الدنيا، شيخ أصبهان بالقراءات والحديث، الرُّحلة المكثر الثقة، حدِّث عن أبي نعيم فأكثر عنه. وكان سماعه للمسند المستخرج سنة 427هـ. انظر: «المسند المستخرج» لأبي نعيم (1/33)، و«التقييد» (280)، و«السير» (19/303).
[22] هو: أحمد بن عبد الله بن أحمد، أبو نعيم الأصبهاني (336-430هـ) إمام حافظ، محدِّث ثقة، اجتمع له من علو الإسناد ما لم يجتمع لغيره في عصره، له: «المستخرج على الصحيحين»، و«المسند المستخرج على صحيح مسلم» و«حلية الأولياء». انظر: «التقييد» (165) و«السير» (17/453)، و«تذكرة الحفاظ» (3/195).
[23] في (ب): «طاهر».
[24] في حاشية الأصل: «أبو الشيخ ابن حيان، ويأتي ثانيًا».
وهو عبد الله بن محمد بن جعفر، أبو محمد، وأبو الشيخ الأصبهاني (274-369هـ) الحافظ، محدث أصبهان، ومسند عصره، الثبت، المتقن، له: «السنة» و«العظمة» و«ثواب الأعمال»، مكث ستين سنة يفيد عن المشائخ ويصنف لهم. انظر: «طبقات علماء الحديث» (866)، و«السير» (16/276)، و«تذكرة الحفاظ» (3/105).
[25] هو: محمد بن إبراهيم بن علي، أبو بكر، ابن المقرئ الأصبهاني (285-381هـ) حافظ جوَّال صدوق، مسند عصره. صنف: «المعجم» و«الأربعين حديثًا» و«الفوائد». انظر: «طبقات علماء الحديث» (890)، و«السير» (16/398)، و«تذكرة الحفاظ» (3/121).
[26] هو: أحمد بن علي بن المثنى بن يحيى أبو يعلى التميمي، الموصلي (210-307هـ) محدِّث الموصل، ثقة مأمون مشهور، له: «المسند» و«المعجم». انظر: «طبقات علماء الحديث» (694)، و«السير» (14/174).
[27] هو: محمد بن عبد الله بن نمير، الهَمْداني الخارفي، أبو عبد الرحمن الكوفي (234هـ) ثقة حافظ ناقد ورع، سمَّاه أحمد بن حنبل: درَّة العراق. انظر: «الجرح والتعديل» (1/320)، و«الثقات» لابن حبان (9/85)، و«تهذيب الكمال» (5970) و«التقريب» (6053).
[28] هو: عبد الله بن محمد بن أبي شيبة إبراهيم، أبو بكر العبسي مولاهم الكوفي (159-235هـ) سيد الحفاظ، وأسردهم للحديث، من أقران أحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه، وعلي بن المديني في السن والمولد والحفظ. له: «المسند» و«المصنف»، و«التفسير». انظر: «تهذيب الكمال» (3514)، و«السير» (11/122)، و«تذكرة الحفاظ» (2/16).
[29] أي الإسناد إلى أبي نعيم الأصبهاني.
[30] هو: أحمد بن جعفر بن حمدان، أبو بكر ابن مالك القطيعي (274-368هـ) مسند مكثر زاهد، صدوق في نفسه، تغير بأخرة. راوي المسند وغيره من مصنفات الإمام أحمد بن حنبل عن عبد الله ابن الإمام أحمد، والقطيعي: نسبة لسكناه قطيعة الدقيق في بغداد. انظر: «سؤالات السلمي» للداراقطني ص: 90(14)، و«تاريخ بغداد» 4/293(2013)، و«التقييد» (148)، و«لسان الميزان» (426) 1/418.
[31] أبو عبد الرحمن الشيباني البغدادي (213-290هـ) محدث مكثر ثقة ثبت ناقد. راوي كتب أبيه. انظر: «سؤالات السلمي» للدارقطني ص: 214(224)، و«تاريخ بغداد» 9/382(4951)، و«التقييد» (376)، و«تذكرة الحفاظ» (2/173).
[32] أي أبو نعيم الأصبهاني.
[33] هو: محمد بن أحمد بن حمدان، أبو عمرو الحيري النيسابوري (283-376هـ) محدث مكثر ثقة، نحوي بارع، زاهد عابد، مسند خراسان، صاحب السماع الصحيح والأصول المتقنة، أكثر عن الحسن بن سفيان، وروى عنه مسنده، إضافة لستة مسانيد أخرى. انظر: «التقييد» (24)، و«السير» (16/356).
[34] أبو العباس الشيباني النسوي (بعد 282-303هـ) محدث خراسان، الثقة، الفقيه الأديب، تفقه بأبي ثور وتأدب بالنضر بن شميل، وهو الراوية بخراسان لمصنفات الأئمة، وكتب الأمهات بالكوفة عن آخرها. له «المسند الكبير»، و«الجامع»، و«المعجم». انظر: «التقييد» (276)، و«طبقات علماء الحديث» (692)، و«السير» (14/157)، و«تذكرة الحفاظ» (2/197).
[35] هو: زهير بن حرب بن شداد، أبو خيثمة النسائي ثم البغدادي الحرشي مولاهم (160-234) حافظ ثبت مكثر، له: «المسند» و«كتاب العلم». انظر: «الثقات» لابن حبان (8/256)، «تاريخ بغداد» 8/484(4597)، و«الأنساب»، مادة (النسائي) (13/90)، و«السير» (11/489)، و«التقريب» (2042).
[36] هو أحمد بن محمد بن الحسن، أبو حامد ابن الشرقي النيسابوري (325هـ) محدث حافظ، ثقة متقن، تلميذ الإمام مسلم، له «الصحيح». انظر: «تاريخ بغداد» 5/192(2639)، «التقييد» (183)، و«تذكرة الحفاظ» (3/29).
[37] هو: محمد بن إسحاق بن خزيمة. أبو بكر ابن خزيمة، السلمي النيسابوري الشافعي (223-311هـ)، إمام الأئمة، الحافظ الحجة الفقيه، أبو بكر السلمي، له «الصحيح» و«التوحيد». انظر: «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم (7/196)، و«الثقات» لابن حبان (9/156)، و«التقييد» (13)، و«السير» (14/365).
[38] وهو: علي بن المنذر الطَّرِيقي _بالقاف_، الكوفي (256هـ) المحدِّث الصَّدوق. «الجرح والتعديل» (6/206)، و«الثقات» لابن حبان (8/474)، و«الأنساب» (9/74)، و«التقريب» (4803).
[39] في هامش الأصل: ((قال شيخنا: ولد في الطريق)). يقصد شيخَ السخاويِّ الحافظَ ابن حجر كما في «تهذيب التهذيب» (7/386) حيث قال: وذكر ابن السمعاني أنه قيل له: الطَّريقي لأنه ولد بالطريق. انظر: «الأنساب» للسمعاني (9/74).
[40] هو: محمد بن الحاج مقبل بن عبد الله، الشمس أبو عبد الله الحلبي القيم بجامعها والمؤذن به أيضًا ويعرف بشقير (779- 870هـ) محدِّث مسند، عُمِّرَ وتفرَّد عن أكثر شيوخه. انظر: «الضوء اللامع» (10/53).
[41] هو: محمد بن أحمد بن إبراهيم بن عبد الله بن أبي عمر، صلاح الدين، أبو عبد الله المقدسي الصالحي (684-780هـ) مسند عصره، تفرد آخرًا بالسماع من الفخر بن البخاري، وكان صبورًا على السماع محبًا للحديث وأهله. انظر: «الدرر الكامنة» 5/31(817)، و«ذيل التقييد» (4).
[42] هو: محمد بن عبد الرَّحيم بن عبد الواحد، المقدسي شمس الدين ابن الكمال الحنبلي (607-688هـ) محدث مسند عابد، أكثر عن عمه الضياء وبه تخرَّج. انظر: «معجم الشيوخ» للذهبي 2/214(764). و«ذيل التقييد» (263).
[43] كذا في الأصول، وهو وهم، ولعل كلمة «أبي» مقحمة فهو: القاسم بن عبد الله بن عمر، أبو بكر النيسابوري الصفار الشافعي (533-17 أو 618هـ) محدِّث خراسان ومفتيها الثقة. سمع كتاب «الصحيح» لأبي عوانة الإسفرائيني من أبي الأسعد القشيري بسماعه من عبد الحميد البَحيري عن أبي نعيم عنه. انظر: «التقييد» (580)، و«طبقات الشافعية الكبرى» للسُّبكي 8/353(1247)، و«السير» (22/109).
[44] هو: عبد الرحيم بن عبد الكريم بن محمد، أبو المظفر فخر الدين ابن السمعاني الشافعي (537- بعد 619هـ) فقيه محدِّث مكثر عالي الإسناد، له الرِّحلة الواسعة والسماعات والإجازات العديدة. انظر: «التقييد» (452)، و«السير» (22/107).
[45] هو: أسعد (وهبة الرحمن) بن عبد الواحد بن عبد الكريم، أبو الأسعد القشيري النيسابوري الخطيب (460-546هـ) محدِّث صالح خيِّر، خطيب نيسابور. انظر: «التقييد» (651)، و«سير أعلام النبلاء» (20/180)، و«طبقات الشافعية الكبرى» (7/329).
[46] هو: عبد الحميد بن عبد الرحمن بن محمد، أبو محمد، البحيري، النيسابوري (469هـ) الفقيه المحدث، راوي «مسند أبي عوانة»، عن أبي نعيم عبد الملك بن الحسن، قرأه عليه أبو المظفر منصور السمعاني. انظر: «التقييد» (480)، و«سير أعلام النبلاء» (18/343). وكتب على هامش الأصل: «بفتح الموحدة».
[47] من هنا إلى «الدقاق» سقط من (ب) و(س).
[48] هو: عبد الله بن محمد بن الفضل، أبو البركات ابن الفراوي الصاعدي النيسابوري، صفي الدين المعدل (549هـ) فقيه مسند ثقة عالم، أخذ عنه ابن عساكر والسمعاني وغيرهما. انظر: «التقييد» (390)، و«سير أعلام النبلاء» (20/227)، و«العبر» (3/10)، و«شذرات الذهب» (6/252). وفُراوة: ضبطها السمعاني بضم الفاء، فيما ضبطها ياقوت بفتح الفاء، وفي الأصل ضبطت بالضم، بليدة من أعمال نسا، بينها وبين دهستان وخوارزم، انظر: «معجم البلدان» (فراوة) (4/245)، و«الأنساب»، مادة (فراوة) (10/166).
[49] هي: فاطمة بنت الحسن بن علي الدقاق النيسابوري، أم البنين، زوجة أبي القاسم القشيري (390-480هـ) العابدة كبيرة القدر، حدثت عن أبي نعيم الإسفرائيني (وفي ترجمته في السير: أنها سمعت منه بفَوْتٍ «صحيح أبي عوانة المخرج على صحيح مسلم»)، سمع منها أبو البركات عبد الله بن محمد بن الفضل الفراوي بعض «مسند أبي عوانة»، وهو من أول باب فضائل القرآن إلى آخر الكتاب، وحدث عنها أبو الأسعد هبة الرحمن بن عبد الواحد القشيري. انظر: «التقييد» ( 678)، و«سير أعلام النبلاء» (18/479).
[50] هو: عبد الملك بن الحسن بن محمد، الأزهري الإسفرائيني الشافعي (310-416هـ) المحدث، الفقيه، الثقة، مسند خراسان حدث عن خال أبيه الحافظ أبي عوانة بكتابه: «الصحيح»، وتكاثر عليه المحدثون. انظر: «الأنساب» (1/223)، و«التقييد» (445)، و«السير» (17/71).
[51] هو: يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم (بعد 230-316هـ) حافظ ثبت رحلة، سمع من محمد بن يحيى الذهلي ومسلم وغيرهما، قال الذهبي: «صاحب «المسند الصحيح» الذي خرجه على «صحيح مسلم»، وزاد أحاديث قليلة في أواخر الابواب». انظر: «التقييد» (673)، و«وفيات الأعيان» (6/393)، و«السير» (14/417).
[52] وقع في (س) محمد بن سمرة، وفيه سقط، وهو: محمد بن إسماعيل بن سمرة الأحمسي، أبو جعفر الكوفي السراج (260هـ) المحدِّث الثقة. انظر: «تهذيب الكمال» (5653)، و«تهذيب التهذيب» (9/58)، وروايته لهذا الحديث في «مسند أبي عوانة» (2/84)، وهي في «إتحاف المهرة» (20359).
[53] قال الإمام الفرَّاء: رُحلة ورِحلة بمعنى واحد، والرحلة: الارتحال، والرُّحلة: الوجه الذي تريده، تقول: أنتم رُحلتي. انظر: «تهذيب اللغة» للأزهري (5/7).
[54] هي: سارة ابنة عمر بن عبد العزيز، أم محمد ابنة السراج أبي حفص بن العز الكناني الحموي ثم القاهري الشافعي، تعرف بابنة ابن جماعة (تقريبًا بعد 760-855هـ) المحدثة المسندة الصالحة، أجاز لها جمع من أصحاب الفخر ابن البخاري وغيره كالصلاح ابن أبي عمر.. قال السخاوي: «ولم نظفر لها بسماع مع أنها من بيت علم ورياسة، ولا أستبعد أن يكون لها إجازة من جدها إن لم تكن حضرت عنده، وقد حدثت بالكثير سمع عليها الأئمة، وحملت عنها ما يفوق الوصف،.. ونزل أهل مصر بموتها في الرواية درجة». انظر: «الضوء اللامع» (12/52).
[55] في (س): رحمها، وسقط اسم الجلالة.
[56] هو: عمر بن حسن بن مَزْيَد بن أميلة، زين الدين أبو حفص ابن أُمَيْلَة المراغي المزي (679-778هـ) مسند الشام، سمع على الفخر بن البخاري «جامع الترمذي»: و«السنن لأبي داود السجستاني»، وتفرد بها عنه في الدنيا، و«الشمائل» للترمذي، و«مشيخته تخريج ابن الظاهري»، و«الذيل عليها» للمزي. انظر: «معجم الشيوخ» للسبكي (ص: 312)، و«ذيل التقييد» (1518)، و«الدرر الكامنة» (4/187).
[57] في هامش الأصل: «قال شيخنا [يريد السخاوي]: أي بالديار المصرية احترازًا عمَّن كان يشاركها في بعض البلاد الشَّاميَّة».
[58] هو: علي بن أحمد بن عبد الواحد، فخر الدين أبو الحسن السعدي المقدسي الصالحي، ابن البخاري الحنبلي (595-690هـ) مسند عصره، كان شيخًا صالحًا معمَّرًا ورعًا. انظر: «الوافي بالوفيات» (20/121)، و«ذيل التقييد» (1386).
[59] أحمد بن محمد بن محمد، ابن اللبان الأصبهاني التيمي الشروطي (6 أو507-597هـ) محدِّث صدوق مكثر عن أبي علي الحداد سماعه منه صحيح. انظر: «سير أعلام النبلاء» (21/362)، و«العبر» (3/118)، «ذيل التقييد» (780).
[60] «حلية الأولياء» (10/400).
[61] في «الحلية» (10/400): «عبد الرحمن بن محمد بن عمر القرظي». وما في الأصل و«الحلية» تصحيف، وصوابه: القرطمي، قال عنه الذهبي في «تاريخ الإسلام» (ط. د.بشار) (7/865): أصبهاني معروف، توفي (348هـ)، سمع عبد الله بن محمد بن النُّعمان وأبا طالب بن سوادة وغيرهما، وعنه أبو نعيم الحافظ. قلت: وله ترجمة في «تاريخ أصبهان» (2/82(1155)، وتصحَّفت النسبة فيه إلى القرمطي.
[62] هو أبو عمرو التيمي الأصبهاني (275هـ) عابد ورع، يقال: إنه من الأبدال، حدث عن جندل بن والق، وأحمد بن يونس وغيرهما. انظر: «طبقات المحدثين بأصبهان» لأبي الشيخ ابن حيان (3/284)، و«تاريخ أصبهان (ذكر أخبار أصبهان)» لأبي نعيم (2/317)، و«الحلية» (10/400)، و«تاريخ الإسلام» (ط. د.بشار) (6/637).
[63] هو: عباس بن يزيد بن حبيب البحراني، البصري، عبَّاسويه، ويعرف بالعبدي (258هـ) قاضي هَمَذان، صدوق يخطئ. انظر: «تهذيب الكمال» (3134)، و«التقريب» (3194).
[64] في (س): «أبو»، وهي على الحكاية، والمثبت أفضل وإعرابه على البدل، وسقط الترحُّم عليه في (س).
[65] هي: فاطمة ابنة محمد بن أحمد ابن المنجا أم الحسن ابنة العز التنوخية الدمشقية (712-803هـ) المسندة الصالحة، خاتمة المسندين بدمشق، أكثر عنها ابن حجر. انظر: «إنباء الغمر» (2/180)، و«الضوء اللامع» (12/101).
[66] هو: قاضي القضاة بدمشق أبو الربيع المقدسي الصالحي الحنبلي (628-715هـ) يرجع نسبه لبني قدامة، الفقيه المشارك، والمحدِّث المكثر. انظر: «فوات الوفيات» (2/83)، و«ذيل التقييد» (1055)، و«الدرر الكامنة» (2/285).
[67] هو: أبو الطاهر النابلسي (574-639هـ) المحدث المسند الجوال، الصالح العابد، سمع الكثر وأسمع، وكان ذا مروءة، ونسخ بخطه الكثير. انظر: «الذيل على الروضتين في أخبار الدولتين» (ص: 171)، و«السير» (23/81)، و«ذيل التقييد» (900).
[68] هو: عبد الرحمن بن عمر بن عبد الرحمن، زين الدين، أبو زيد وأبو هريرة ابن السراج أبي حفص اللخمي المصري، الحموي الأصل، القبابي ثم المقدسي الحنبلي (749-838هـ) مسند عصره، ثقة مكثر معمَّر. والقِبابي بكسر القاف وموحدتين: نسبة لقباب حماة كما صحَّح السخاوي ذلك. انظر: «الضوء اللامع» (4/113)، و«السحب الوابلة» 2/508(317).
[69] في (ب)، و(س): «التزوري» بالتاء، وهو: عبد الله بن محمد بن إبراهيم، أبو محمد ابن قيم الضيائية الصَّالحي البزوري (669-761هـ) مسند عصره، أخذ عنه الذَّهبي والسبكي والعراقي وغيرهم. انظر: «معجم الشيوخ» للسبكي (203)، و«ذيل التقييد» (1142)، و«الدرر الكامنة» (3/63)، وتصحَّفت نسبته في مطبوع «الدرر الكامنة» إلى المروزي.
[70] هو ابن البخاري الحنبلي، المار آنفًا.
[71] أي الفخر ابن البخاري وإسماعيل بن ظفر.
[72] الكرَّاني الأصبهاني الخباز (497-597هـ) مسند أصبهان، شيخ صدوق معمَّر. انظر: «السير» (21/363)، و«ذيل التقييد» (193).
[73] في (ب) و(س): «وأبو جعفر».
[74] هو: سبط حسين بن منده الأصبهاني، المعروف بسلفة (509-603هـ) مسند العراق، محدِّث صدوق معمَّر، متفرِّد عن عدة من أشياخه. انظر: «السير» (21/430)، و«ذيل التقييد» (80).
[75] الصيرفي الأشقر الأصبهاني (421-514هـ) المحدِّث الثقة، راوي «المعجم الكبير»، قال السِّلفي: كان رجلًا صالحًا، وله اتصال ببني منده، وبإفادتهم سمع الحديث. انظر: «التقييد» (590)، و«السير» (19/428)، و«تاريخ الإسلام» (11/227).
[76] هو: أبو الحسين الأصبهاني (433هـ) مسندٌ شهيرٌ، حدث بالكثير عن أبي القاسم الطبراني، كان ينتحل الاعتزال والتشيع. انظر: «التقييد» (191)، و«السير» (17/515)، و«الوافي بالوفيات» (7/250).
[77] هو: سليمان بن أحمد بن أيوب، اللخمي الطبراني (260-360هـ) حافظ ثقة ناقد رُحلة، مسند الدنيا، له «المعاجم الثلاثة» و«مسند الشاميين» وغيرها. والطبراني نسبة إلى طبرية الشام، ووفاته بأصفهان. انظر: «التقييد» (235)، و«طبقات علماء الحديث» (845).
[78] هو: هو بشر بن موسى بن صالح، أبو علي الأسدي (288هـ) من بيت رئاسة، محدِّث ثقة، حدَّث عن الحميدي بالمسند، وعن غيره. انظر: «تاريخ بغداد» 7/88(3523)، و«التقييد» (260).
[79] سقطت «ابن» من (ب). وهو: أبو جعفر ابن الأصبهاني الكوفي، لقبه حمدان (220هـ) محدث ثقة متقن. انظر: «تهذيب التهذيب» (9/188)، و«التقريب» (5911).
[80] في (س): سقطت كلمة: «قال».
[81] هذا الحديث متفق عليه، وأخرجه البخاري أيضًا في «خلق أفعال العباد» (ص: 74)، والترمذي، وابن ماجه، والنسائي في «عمل اليوم والليلة»، وأحمد وابن أبي شيبة في «المصنف»، وابن حبان، والطبراني في «الدعاء»، واللالكائي في «شرح اعتقاد أهل السنة»، وأبو نعيم في «الحلية»، والبيهقي في «الشُّعب» و«الأسماء والصفات» و«الاعتقاد» وغيرهم، كما سيمر مفصلًا ومخرجًا.