ثلاثيات البخاري من طريق الحمويي

حديث: يا ابن الأكوع ألا تبايع؟

الحديث الحادي عشر:
11 - حَدَّثَنَا الْمَكِّيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ أَبِي عُبَيْدٍ:
عَنْ سَلَمَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: بَايَعْتُ رَسُولَ اللهِ [1] صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ عَدَلْتُ إِلَى ظِلِّ الشَّجَرَةِ [2]، فَلَمَّا خَفَّ النَّاسُ قَالَ: «يَا [3] ابْنَ الأَكْوَعِ، أَلَا تُبَايِعُ ؟». قَالَ: فَقُلْتُ [4]: قَدْ بَايَعْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ: «فَأَيْضًا [5]». فَبَايَعْتُهُ الثَّانِيَةَ. فَقُلْتُ لَهُ: يَا أَبَا مُسْلِمٍ، عَلَى أَيِّ شَيْءٍ كُنْتُمْ تُبَايِعُونَ يَوْمَئِذٍ؟ قَالَ: عَلَى الْمَوْتِ. [خ¦2960]
ص3


[1] في غير (ر): «النَّبِيَّ».
[2] في غير (ر): «شَجَرَةٍ».
[3] لفظة «يَا» ليست في (ك).
[4] في (ك) و(ظ) و(ح): «قُلْتُ».
[5] في غير(ر): «وَأَيْضًا».