ثلاثيات البخاري من طريق الحمويي

حديث: يا أنس كتاب الله القصاص

الحديث العاشر:
10 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الأَنْصَارِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي حُمَيْدٌ:
أَنَّ أَنَسًا حَدَّثَهُمْ أَنَّ الرُّبَيِّعَ _وَهيَ بِنَتُ النَّضْرِ_ [1] كَسَرَتْ ثَنِيَّةَ جَارِيَةٍ، فَطَلَبُوا الأَرْشَ، وَطَلَبُوا الْعَفْوَ، فَأَبَوْا، فَأَتَوُا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَمَرَهُمْ [2] بِالْقِصَاصِ. فَقَالَ أَنَسُ بْنُ النَّضْرِ: أَتُكْسَرُ ثَنِيَّةُ الرُّبَيِّعِ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ وَالَّذِي [3] بَعَثَكَ بِالْحَقِّ لاَ تُكْسَرُ ثَنِيَّتُهَا، فَقَالَ: «يَا أَنَسُ كِتَابُ اللَّهِ الْقِصَاصُ». فَرَضِيَ الْقَوْمُ وَعَفَوْا, فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ مَنْ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لأَبَرَّهُ». [خ¦2703]
ص3


[1] في (ك): «أَنَّ الرُّبَيِّعَ ابْنَةَ النَّضْرِ».
[2] في غير (ر): «فَأَمَرَ»، وصحح «فَأَمَرَهُمْ» في هامش (ح).
[3] في غير (ر): «لا وَالَّذِي».