حاشية على صحيح البخاري

[كتاب أخبار الآحاد]

((95)) [ كتاب الآحاد]
(1) قوله: (باب: مَا جَاءَ فـي إِجَازَةِ خَبَرِ الوَاحِدِ) فإن قلت: كيف
ص299
يصحُّ الاستدلالُ بما ذكر في هذا الباب من الأحاديث على حجِّية خبر الآحاد مع أنَّ كلها أخبار آحادٍ، والاحتجاج [1] بها يتوقَّف على كون خبر الواحد حجَّة فهو دور، فالجوابُ أنَّه أشار بإكثار الأخبار في هذا الباب إلى أنَّ القدر [2] المشترك متواتر، ولهذا [3] أكثر وإلا فدأبه في الأبوابِ الاقتصار على حديث أو حديثين، والله تعالى أعلم.
ص300


[1] في(ر):((أخبار ذو الاحتجاج)).
[2] في(م) و(ر) و(ز):((قدر)). ولعل الصواب ما أثبته.
[3] في(م):((ولذا)).