الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: ما رأيت منكما منذ أسلمتما أكره

348- الثَّاني: عن أبي وائلٍ قال: دخَل أبو موسى وأبو مسعودٍ على عمَّارٍ حيثُ أتى الكوفةَ ليستنفِرَ النَّاسَ، فقال: ما رأينا منك أمراً منذ أسلمتَ أكرهَ عندنا من إسراعِكَ في هذا الأمرِ، فقال: ما رأيتُ منكما منذُ أسلمتُما أكرهَ عندي من إبطائكُما عن هذا الأمرِ، قال: ثمَّ كساهما حُلَّةً _ قال أبو مسعودٍ في «الأطراف»: _ يعني أبا موسى وأبا مسعودٍ حُلَّةً حُلَّةً _ ثمَّ راحوا إلى المسجد. [خ¦7102]
ولم يذكرِالبخاريُّ: يعني أبا موسى وأبا مسعودٍ، بلى في روايته عن عَبدانَ: فقال أبو مسعودٍ _وكان موسِراً_: يا غلامُ؛ هاتِ حُلَّتينِ، فأعطى إحدَاهما أبا موسى والأخرى عمَّاراً، وقال: رُوحا فيهما إلى الجمُعةِ. [خ¦7105]
ج1ص146