الدراري في ترتيب أبواب البخاري

كتاب الأذان

(10) كتاب الأذان [1]
1 - بابٌُ: بَدْء الأَذَانِ.
2 - بابٌُ: الأَذَانُ مَثْنَى مَثْنَى.
3 - بابٌُ: الإِقَامَةُ وَاحِدَةٌ، إِلَّا قَوْلَهُ قَدْ قَامَتِ الصَّلاَةُ.
4 - بابٌُ: فَضْل التَّأْذِينِ.
5 - بابٌُ: رَفْع الصَّوْتِ بِالنِّدَاءِ.
6 - بابٌُ: مَا يُحْقَنُ بِالأَذَانِ مِنَ الدِّمَاءِ.
7 - بابٌُ: مَا يَقُولُ إِذَا سَمِعَ الْمُنَادِي.
8 - بابٌُ: الدُّعَاء عِنْدَ النِّدَاءِ.
9 - بابٌُ: الاِسْتِهَام في الأَذَانِ.
10 - بابٌُ: الْكَلاَم فِي الأَذَانِ. [أ/17]
11 - بابٌُ: أَذَان الأَعْمَى إِذَا كَانَ لَهُ مَنْ يُخْبِرُهُ.
12 - بابٌُ: الأَذَان بَعْدَ الْفَجْرِ.
13 - بابٌُ: الأَذَان قَبْلَ الْفَجْرِ.
14 - بابٌُ: كَمْ بَيْنَ الأَذَانِ والإِقَامَةِ، ومَنْ يَنْتَظِرُ الإِقَامَةَ.
15 - بابٌُ: مَنِ انْتَظَرَ الإِقَامَةَ.
16 - بابٌُ: بَيْنَ كُلِّ أَذَانَيْنِ صَلاَةٌ لِمَنْ شَاءَ.
(17- بَابُ [مَنْ قَالَ:] [2] لِيُؤَذِّنْ فِي السَّفَرِ مُؤَذِّنٌ وَاحِدٌ)
18 - بابٌُ: الأَذَان لِلْمُسَافِرِ إِذَا كَانُوا جَمَاعَةً، وَالإِقَامَة، وَكَذَلِكَ بِعَرَفَةَ وجَمْعٍ، وقَوْلِ الْمُؤَذِّنِ: الصَّلاَةُ فِي الرِّحَالِ. [ب/20]
ص20
19 - بابٌ: هَلْ يَتَتَبَّعُ الْمُؤَذِّنُ فَاهُ هَا هُنَا وَهَا هُنَا ؟
20 - بابٌُ: قَوْل الرَّجُلِ: فَاتَتْنَا الصَّلاَةُ.
21 - بابٌُ: لاَ يَسْعَى إِلَى الصَّلاَةِ، ولْيَأْتِها بِالسَّكِينَةِ والْوَقَارِ. [3]
22 - بابٌُ: مَتَى يَقُومُ النَّاسُ إِذَا رَأَوُا الإِمَامَ عِنْدَ الإِقَامَةِ.
23 - بابٌ: لاَ يَسْعَى إِلَى الصَّلاَةِ مُسْتَعْجِلاً، ولْيَقُمْ بِالسَّكِينَةِ. [4]
24 - بابٌ: هَلْ يَخْرُجُ مِنَ الْمَسْجِدِ لِعِلَّةٍ ؟
25 - بابٌ: إِذَا قَالَ الإِمَامُ: مَكَانَكُمْ. حَتَّى يَرجَعَ. انْتَظَرُوهُ.
26 - بابٌُ: قَوْل الرَّجُلِ: مَا صَلَّيْنَا.
27 - بابٌُ: الإِمَام تَعْرِضُ لَهُ الْحَاجَةُ بَعْدَ الإِقَامَةِ.
28 - بابٌُ: الْكَلاَم إِذَا أُقِيمَتِ الصَّلاَةُ.
29 - بابٌُ: وُجُوب صَلاَةِ الْجَمَاعَةِ.
30 - بابٌُ: فَضْل صَلاَةِ الْجَمَاعَةِ.
31 - بابٌُ: فَضْل صَلاَةِ الْفَجْرِ فِي جَمَاعَةٍ.
32 - بابٌُ: فَضْل التَّهْجِيرِ إِلَى الظُّهْرِ.
33 - بابٌُ: احْتِسَاب الآثَارِ.
34 - بابٌُ: فَضْل الْعِشَاءِ فِي الْجَمَاعَةِ.
35 - بابٌُ: اثْنَانِ فَمَا فَوْقَهُمَا جَمَاعَةٌ. [أ/18]
36 - بابٌُ: مَنْ جَلَسَ فِي الْمَسْجِدِ يَنْتَظِرُ الصَّلاَةَ، وفَضْل الْمَسَاجِدِ.
37 - بابٌُ: فَضْل مَنْ غَدَا إِلَى الْمَسْجِدِ ومَنْ رَاحَ.
38 - بابٌ: إِذَا أُقِيمَتِ الصَّلاَةُ فَلاَ صَلاَةَ إِلَّا الْمَكْتُوبَةَ.
39 - بابٌُ: حَدّ الْمَرِيضِ أَنْ يَشْهَدَ الْجَمَاعَةَ. [ب/21]
ص21
40 - بابٌُ: الرُّخْصَة فِي الْمَطَرِ والْعِلَّةِ أَنْ يُصَلِّيَ فِي رَحْلِهِ.
41 - بابٌ: هَلْ يُصَلِّي الإِمَامُ بِمَنْ حَضَرَ ؟ وهَلْ يَخْطُبُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فِي الْمَطَرِ ؟
42 - بابٌ: إِذَا حَضَرَ الطَّعَامُ وأُقِيمَتِ الصَّلاَةُ.
43 - بابٌ: إِذَا دُعِيَ الإِمَامُ إِلَى الصَّلاَةِ وبِيَدِهِ مَا يَأْكُلُ.
44 - بابٌُ: مَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَهْلِهِ فَأُقِيمَتِ الصَّلاَةُ فَخَرَجَ.
45 - بابٌُ: مَنْ صَلَّى بِالنَّاسِ وهْوَ لا يُريدُ إِلَّا أَنْ يُعَلِّمَهُمْ صَلاَةَ النَّبِيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم وسُنَّتَهُ.
46 - بابٌُ: أَهْلُ الْعِلْمِ والْفَضْلِ أَحَقُّ بِالإِمَامَةِ.
47 - بابٌُ: مَنْ قَامَ إِلَى جَنْبِ الإِمَامِ لِعِلَّةٍ.
48 - بابٌُ: مَنْ دَخَلَ لِيَؤُمَّ النَّاسَ فَجَاءَ الإِمَامُ؛ فَتَأَخَّرَ الأَوَّلُ أَوْ لَمْ يَتَأَخَّرْ جَازَتْ صَلاَتُهُ فيه.
49 - بابٌ: إِذَا اسْتَوَوْا فِي الْقِرَاءَةِ فَلْيَؤُمَّهُمْ أَكْبَرُهُمْ.
50 - بابٌ: إِذَا زَارَ الإِمَامُ قَومًا فَأَمَّهُمْ.
51 - بابٌُ: إِنَّمَا جُعِلَ الإِمَامُ لِيُؤتَمَّ بِهِ.
52 - بابٌُ: مَتَى يَسْجُدُ مَنْ خَلْفَ الإِمَامِ ؟
53 - بابٌُ: إِثْم مَنْ رَفَعَ رأسَهُ قبلَ الإِمَامِ.
54 - بابٌُ: إِمَامَة الْعَبْدِ والْمَوْلَى.
55 - بابٌ: إِذَا لَمْ يُتِمَّ الإِمَامُ وأَتَمَّ مَنْ خَلْفَهُ.
56 - بابٌُ: إِمَامَة الْمَفْتُونِ والْمُبْتَدِعِ.
57 - بابٌُ: يَقُومُ عَنْ يَمِينِ الإِمَامِ بِحِذائِه سوَاءً [إِذَا] كَانَا اثْنَيْنِ.
58 - بابٌ: إِذَا قَامَ الرَّجُلُ عَنْ يَسَارِ الإِمَامِ، فَحَوَّلَهُ الإِمَامُ إِلَى يَمِينِهِ: لَمْ تَفْسُدْ صَلاَتُهُمَا [ب/22]
ص22
59 - بابٌ: إِذَا لَمْ يَنْوِ الإِمَامُ أَنْ يَؤُمَّ ثُمَّ جَاءَ قَوْمٌ فَصَلَّى.
60 - بابٌ: إِذَا طَوَّلَ الإِمَامُ وكَانَ لِلرَّجُلِ حَاجَةٌ فَخَرَجَ فَصَلَّى. [أ/19]
61 - بابٌُ: تَخْفِيف الإِمَامِ فِي الْقِيَامِ وإتْمَامِ الرُّكُوعِ والسُّجُودِ.
62 - بابٌ: إِذَا صَلَّى لِنَفْسِهِ فَلْيُطَوِّلْ مَا شَاءَ.
63 - بابٌُ: مَنْ شَكَا إِمَامَهُ إِذَا طَوَّلَ.
64 - بابٌُ: الإِيجَاز فِي الصَّلاَةِ وإِكْمَالِهَا.
65 - بابٌُ: مَنْ أَخَفَّ الصَّلاَةَ عندَ بُكاَءِ الصّبيّ.
66 - بابٌ: إِذَا صَلَّى ثُمَّ أَمَّ قَوْمًا.
67 - بابٌُ: مَنْ أَسْمَعَ النَّاسَ تَكْبِيرَ الإِمَامِ.
68 - باب الرّجُل يأتمُّ بالإِمام، ويأتمُّ النّاسُ بالمَأموم.
69 - بابٌ: هَلْ يَأْخُذُ الإِمَامُ إِذَا شَكَّ بِقَوْلِ النَّاسِ ؟
70 - بابٌ: إِذَا بَكى الإمامُ فِي الصَّلاَةِ.
71 - بابٌُ: تَسْوِيَة الصُّفُوفِ عِنْدَ الإِقَامَةِ وبَعْدَهَا.
72 - بابٌُ: إِقْبَال الإِمَامِ عَلَى النَّاسِ عِنْدَ تَسْوِيَةِ الصُّفُوفِ.
73 - بابٌُ: الصَّفّ الأَوَّلِ.
74 - بابٌُ: إِقَامَة الصَّفِّ مِنْ تمام الصّلاة.
75 - بابٌُ: إِثْم مَنْ لَمْ يُتِمَّ الصُّفُوفَ.
76 - بابٌُ: إلصاق الْمَنْكِبِ بِالْمَنْكِبِ والقدم بالْقَدَمِ في الصَّفِّ.
77 - بابٌ: إِذَا قَامَ الرَّجُلُ عَنْ يَسَارِ الإِمَامِ، وحَوَّلَهُ الإِمَامُ خَلْفَهُ إِلَى يَمِينِهِ: تَمَّتْ صَلاَتُهُ.
78 - بابٌُ: الْمَرْأَةُ وَحْدَهَا تَكُونُ صَفًّا. [ب/23]
ص23
(78م - باب ميمنة المسجد ).
79 - بابٌ: إِذَا كَانَ بَيْنَ الإِمَامِ وبَيْنَ الْقَوْمِ حَائِطٌ أَوْ سُتْرَةٌ.
(79م - باب صلاة اللَّيل ).
80 - بابٌُ: إِيجَاب التَّكْبِيرِ وافتتاح الصَّلاَةِ.
81 - بابٌُ: رَفْع الْيَدَيْنِ فِي التَّكْبِيرَةِ الأُولَى مَعَ الاِفْتِتَاحِ سَوَاءٌ.
82 - بابٌُ: رَفْع الْيَدَيْنِ إِذَا كَبَّرَ وإِذَا رَكَعَ وإِذَا رَفَعَ.
83 - بابٌ: إِلَى أَيْنَ يَرْفَعُ يَدَيْهِ؟
84 - بابٌُ: رَفْع الْيَدَيْنِ إِذَا قَامَ مِنَ رَكْعَتَيْنِ.
85 - بابٌُ: وَضْع الْيُمْنَى على اليُسرى في الصّلاة. [أ/20]
86 - بابٌُ: الْخُشُوع فِي الصَّلاَةِ.
87 - بابٌُ: مَا يَقرأ بعد التَّكْبِيرِ.
88 - بابٌ: حدَّثنا ابن أبي مريم.
89 - بابٌُ: رَفْع الْبَصَرِ إِلَى الإِمَامِ فِي الصَّلاَةِ.
90 - بابٌُ: رَفْع الْبَصَرِ إِلَى السَّمَاءِ فِي الصَّلاَةِ.
91 - بابٌُ: الاِلْتِفَات فِي الصَّلاَةِ.
92 - بابٌ: هَلْ يَلْتَفِتُ لأَمْرٍ يَنْزِلُ بِهِ أَوْ يَرَى شَيْئًا أَوْ بُصَاقًا فِي الْقِبْلَةِ ؟
93 - بابٌُ: وُجُوب الْقِرَاءَةِ لِلإِمَامِ والْمَأْمُومِ فِي الصَّلَوَاتِ كُلِّهَا؛ فِي الْحَضَرِ والسَّفَرِ؛ ومَا يُجْهَرُ فِيهَا وَمَا يُخَافَتُ.
94 - بابٌُ: الْقِرَاءَة فِي الظُّهْرِ.
95 - بابٌُ: الْقِرَاءَةِ فِي الْعَصْرِ.
96 - بابٌُ: الْقِرَاءَة فِي الْمَغْرِبِ.
97 - بابٌُ: الْجَهْر فِي الْمَغْرِبِ. [ب/24]
ص24
98 - بابٌُ: الْجَهْر فِي الْعِشَاءِ.
99 - بابٌُ: الْقِرَاءَةِ فِي الْعِشَاءِ بِالسَّجْدَةِ.
100 - بابٌُ: الْقِرَاءَة فِي الْعِشَاءِ.
101 - بابٌُ: يُطَوِّلُ فِي الأُولَيَيْنِ ويَحْذِفُ فِي الأُخْرَيَيْنِ.
102 - بابٌُ: الْقِرَاءَة فِي الْفَجْرِ.
103 - بابٌُ: الْجَهْر بِقِرَاءَةِ صَلاَةِ الْصُّبح.
104 - بابٌُ: الْجَمْع بَيْنَ السُّورَتَيْنِ فِي الرَّكْعَةِ.
105 - بابٌُ: يَقْرَأُ فِي الأُخْرَيَيْنِ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ.
106 - بابٌُ: مَنْ خَافَتَ الْقِرَاءَةَ فِي الظُّهْرِ والْعَصْرِ.
107 - بابٌ: إِذَا أَسْمَعَ الإِمَامُ الآيَةَ.
108 - بابٌُ: يُطَوِّلُ فِي الرَّكْعَةِ الأُولَى.
109 - بابٌُ: جَهْر الإِمَامِ بِالتَّأْمِينِ.
110 - بابٌُ: فَضْل التَّأْمِينِ. [أ/21]
(111 - باب جَهْرِ الْمَأْمُومِ بِالتَّأْمِينِ. ) [5]
111 - باب إِذَا رَكَعَ دُونَ الصَّفِّ.
112- بابٌُ: إِتْمَام التَّكْبِيرِ فِي الرُّكُوعِ.
113 - بابٌُ: إِتْمَام التَّكْبِيرِ فِي السُّجُودِ.
114 - بابٌُ: التَّكْبِير إِذَا قَامَ مِنَ السُّجُودِ.
115 - بابٌُ: وَضْع الأَكُفِّ عَلَى الرُّكَبِ فِي الرُّكُوعِ.
116 - بابٌ: إِذَا لَمْ يُتِمَّ الرُّكُوعَ.
117 - بابٌُ: اسْتِوَاء الظَّهْرِ فِي الرُّكُوعِ.
118 - بابٌُ: حَدّ إِتْمَامِ الرُّكُوعِ والاِعْتِدَال فِيهِ والطّمأنينة.
119 - بابٌُ: أَمْرِ النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم الّذي لاَ يُتِمُّ رُكُوعَهُ بِالإِعَادَةِ.
(119م - باب الدُّعاء في الرّكوع. [ب/25]
ص25
119م - باب ما يقول الإمام ومن خلفه إذا رفع رأسه من الرُّكوع ).
[120 - بابٌُ: يَهوي بالتّكبير؛ فضل: اللَّهمَّ ربَّنا لك الحمد] .
(120 م- باب فضل اللهمّ ربّنا لك الحمد ).
[121 - بابٌ: حدَّثنا معاذ بن فضالة] .
122 - بابٌُ: الطّمأنينة حِينَ يَرْفَعُ رَأْسَهُ مِنَ الرُّكُوعِ.
123 - بابٌُ: يَهْوِي بِالتَّكْبِيرِ حِينَ يَسْجُدُ.
124 - بابٌُ: فَضْل السُّجُودِ.
125 - بابٌُ: يُبْدِي ضَبْعَيْهِ ويُجَافِي فِي السُّجُودِ.
126 - بابٌُ: يَسْتَقْبِلُ القبلةَ بِأَطْرَافِ رِجْلَيْهِ.
127 - بابٌ: إِذَا لَمْ يُتِمَّ سُجُودَه.
128 - بابٌُ: السُّجُود عَلَى سَبْعَةِ أَعْظُمٍ.
129 - بابٌُ: السُّجُود عَلَى الأَنْفِ.
130 - بابٌُ: السُّجُود عَلَى الأَنْف في الطِّينِ.
131 - بابٌُ: عَقْد الثِّيَابِ وشَدِّهَا.
132 - بابٌُ: لاَ يَكُفُّ شَعَرًا.
133 - بابٌُ: لاَ يَكُفُّ ثَوْبَهُ فِي الصَّلاَةِ. [أ/22]
134 - باب التَّسْبِيح والدُّعَاء فِي السُّجُودِ.
135 - بابٌُ: الْمُكْث بَيْنَ السَّجْدَتَيْنِ. [6]
136 - بابٌُ: لاَ يَفْتَرِشُ ذِرَاعَيْهِ فِي السُّجُودِ.
137 - بابٌُ: مَنِ اسْتَوَى قَاعِدًا فِي وِتْرٍ مِنْ صَلاَتِهِ ثُمَّ نَهَضَ.
(137م - باب كيف يعتمد على الأرض ).
138 - باب يُكَبِّرُ وهْوَ يَنْهَضُ مِنَ السَّجْدَتَيْنِ.
139 - بابٌُ: سُنَّة الْجُلُوسِ فِي التَّشَهُّدِ. [ب/26]
ص26
(139م - باب من لم ير التّشهّد الأوّل واجباً ).
140 - بابٌُ: التَّشَهُّد فِي الأُولَى.
141 - بابٌُ: التّشهّد في الآخرة.
142- بابٌُ: الدُّعَاء قَبْلَ السَّلاَمِ.
143 - بابٌُ: مَا يُتَخَيَّرُ مِنَ الدُّعَاءِ بَعْدَ التَّشَهُّدِ ولَيْسَ بِوَاجِبٍ.
144 - بابٌُ: مَنْ لم يمسحْ جَبْهَتَهُ وأَنْفَهُ حَتَّى صَلَّى.
145 - بابٌُ: التَّسْلِيم.
146 - بابٌُ: يُسَلِّمُ حِينَ يُسَلِّمُ الإِمَامُ.
147- باب: مَنْ لَمْ يَرَ رَدَّ السَّلاَمِ عَلَى الإِمامِ، واكْتَفَى بِتَسْلِيمِ الصَّلاَةِ.
148 - بابٌُ: الدّعاء [7] بَعْدَ الصَّلاَةِ.
149 - بابٌُ: يَسْتَقْبِلُ الإِمَامُ النَّاسَ إِذَا سَلَّمَ.
150 - بابٌُ: مُكْث الإمام في مُصَلاَّهُ بَعْدَ السَّلاَمِ.
151 - بابٌُ: مَنْ صَلَّى بِالنَّاسِ فَذَكَرَ حَاجَةً فَتَخَطَّاهُمْ.
152 - بابٌُ: الانْفِتَال والاِنْصِرَاف عَنِ الْيَمِينِ والشِّمَالِ.
153 - بابٌُ: مَا جَاءَ فِي الثُّومِ النِّيئ والْبَصَلِ والْكُرَّاثِ.
154 - بابٌُ: وُضُوء الصِّبْيَانِ.
155 - باب: خُرُوج النِّسَاءِ إِلَى الْمَسَاجِدِ بِاللَّيْلِ والْغَلَسِ.
156 - بابٌُ: صَلاَة النِّسَاءِ خَلْفَ الرِّجَالِ.
157 - بابٌُ: سُرْعَة انْصِرَافِ النِّسَاءِ مِنَ الصُّبْحِ، وقِلَّة مَقَامِهِنَّ فِي الْمَسْجِدِ. [أ/23]
158 - بابٌُ: اسْتِئْذَان الْمَرْأَةِ زَوْجَهَا بِالْخُرُوجِ إِلَى الْمَسْجِدِ: لا يَمنَعُها. [ب/27]
ص27


[1] هكذا في (ز)، وفي (أ): (باب كتاب الأذان)، وسقط كله من (ب).
[2] ما بين معقوفين زيادة من نسخة الفتح وغيرها.
[3] زاد في (أ): (باب ما أَدْرَكْتُم فَصَلُّوا وما فاتَكُمْ فَاَتِمُّوا) وهو جزء من الباب السابق.
[4] وقع في (أ) خلط بين بابين: ( بابٌُ: لاَ يَسْعَى إِلَى الصَّلاَةِ مُسْتَعْجِلاً، ولا يَقومُ إليها، ولْيَقُمْ بِالسَّكِينَةِ وَالْوَقَارِ).
[5] هكذا في (ب)، وهو موافق لرواية الحمُّويي والمستملي، ورواية الكشميهني: (جهر المأموم…) وهو الصواب لئلا يتكرر.
[6] في (ب): (السجود).
[7] في (ب): (الذِّكر).