ثلاثيات البخاري من طريق الكشميهني

بعض السماعات على النسخة

[بعض السَّماعات على النُّسخة]
(1) السَّماع الأول
سمع جميع الثلاثيَّات على الشيخ الإمام العالم الزاهد أبي علي الحسن بن محمد المعروف بالرونامج بسماعه عن أبي الفتح الكُشمِيهَنيِّ سوى الأحاديث المعلَّم عليها (عم) قُرئت عليه بالإجارة عنه عن أبي الخير الصفار عن أبي الهيثم عن الفربريِّ
محمدُ بن عبد الواحد بن أحمد، بقراءة الإمام العالم السيد النَّسابة أبي [1] طالب إسماعيل بن الحسين بن محمد الحسيني الأطروشي وأبي [1] الفتح محمد بن الشيخ المسمع، وذلك يوم الثلاثاء التاسع عشر من شهر ربيع الآخر سنة تسع وستمائة وأجاز لجميع أهل.... مسموعاته ومجازاته
والحمد لله وحده وصلَّى الله على محمَّد وآله وسلَّم تسليمًا.
(2) السماع الثاني
قرأت جميع الثلاثيات هذه على الشيخ محيي الدين أبي علي الحسن بن محمد المعروف بالرونامج بسماعه عن أبي الفتح الكُشمِيَهنيِّ سوى الأحاديث الأربعة الأخيرة المعلَّم عليها بعلامة (عم) بإجازته إن لم يكن سماعًا، قال: وغالب ظنِّي أنَّه سماع فسمع ذلك نور الدِّين أبو محمد عبد الله بن حماد المصري وآخرون، وذلك بالمسجد الذي يصلِّي فيه الشيخ في «مرو» رعاها الله وسائر بلاد الإسلام وأهله.
وكتب عبيد الله عثمان بن عبد الرحمن الشهرزوري عفا الله عنه وعن والديه وجمع شمله بهما وشيكًا آمين آمين آمين.
الحمد لله وحده وصلَّى الله على محمَّد وآله أجمعين وحسبنا الله ونعم الوكيل
ص8
(3) السماع الثالث
سمع جميع الثلاثيَّات على الشيخ العفيف أبي القاسم زنكي بن أبي الوفا بن أبي القاسم البيهقي بسماعه عن عبد الأول [2] وبسماعه سوى الحديثين اللَّذين علَّمهما زاي [3] عن الخطيب الكُشمِيهنيِّ عن أبي الخير بقراءته محمدُ بن عبد الواحد بن أحمد، والسيدُ الإمام العلم أبو إسماعيل أحمد بن محمد بن نصر العلوي البخاري وابنُه أبو إبراهيم إسماعيل، وذلك يوم السبت في العشر الأوسط من جمادى الآخرة سنة تسع وستمائة بـــ«مروٍ»، ولله الحمد والمنَّة.
(4) السماع الرابع
قرأت هذه الثلاثيَّات على الشيخ الفاضل أبي عبد الله محمد بن عبد الله بن الصفيِّ الحنبليِّ -متَّعنا الله بطول حياته- بإجارته إن لم يكن سماعًا من الشيخة المسندة عائشة بنت شمس الدين محمد بن عبد الهادي سماعًا لها من الشيخ الرُّحَلَة الحجَّار بسنده المشهور فسمعها الشيخ حسن بن علي بن عبيد المرداوي والشيخ محمد بن علي بن يوسف الوراق ويوسف بن عمر بن يوسف السيلي، والشيخ زين الدين عمر بن نور الدين بن عبد الله البلخيُّ، والشيخ يوسف بن وهبة بن محرر المرداوي، والشيخ إبراهيم بن عثمان عن محرر المرادي، والشيخ سعيد بن سعاده بن عمر المرادي، وأجاز لنا أن نرويَ عنه جميع ما له وعنه روايته بشرطه، وصحَّ ذلك وثبت في يوم الثلاثاء من آخر شهر رمضان من سنة خمس وسبعين وثمان مائة، وكتب يوسف بن حسن بن أحمد بن عبد الهادي.
صحيح ذلك، وكتبه محمد بن عبد الله بن الصفي غفر الله له.
ص9


[1] في الأصل: «أبو».
[2] هو أبو الوقت السجزي، راوي الصحيح.
[3] كذا قال، والذي في المخطوط أشبه بحرف الكاف (كـ).