ثلاثيات البخاري من طريق الكشميهني

حديث سلمة: خرجنا مع النبي إلى خيبر

[الحديث العشرون:]
20 - حَدَّثَنَا [1] الْمَكِّيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ أَبِي عُبَيْدٍ:
عَنْ سَلَمَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى خَيْبَرَ فَقَالَ رَجُلٌ مِنْهُمْ: أَسْمِعْنَا يَا عَامِرُ مِنْ هُنَيَّاتِكَ. فَحَدَا بِهِمْ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنِ السَّائِقُ؟» قَالُوا: عَامِرٌ. فَقَالَ: «رَحِمَهُ اللَّهُ». قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلَّا أَمْتَعْتَنَا بِهِ. فَأُصِيبَ صَبِيحَةَ لَيْلَتِئِذٍ [2]. فَقَالَ الْقَوْمُ: حَبِطَ عَمَلُهُ؛ قَتَلَ نَفْسَهُ. فَلَمَّا رَجَعْتُ وَهُمْ يَتَحَدَّثُونَ أَنَّ عَامِرًا حَبِطَ عَمَلُهُ، فَجِئْتُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ فَدَاكَ أَبِي وَأُمِّي، زَعَمُوا أَنَّ عَامِرًا حَبِطَ عَمَلُهُ. فَقَالَ: «كَذَبَ مَنْ قَالَهَا؛ إِنَّ لَهُ لأَجْرَيْنِ اثْنَيْنِ، إِنَّهُ لَجَاهِدٌ مُجَاهِدٌ، وَأَيُّ قَتْلٍ [3] يَزِيدُهُ [4] عَلَيْهِ». [خ¦6891]
ص6


[1] ثاني الأحاديث الأربعة التي علَّم عليها مالك النسخة الضياء محمد بن عبد الواحد المقدسي برمز (عم)، إشارة إلى شكِّ شيخه أبي علي في روايته لها عن شيخه أبي الفتح الكشميهني هل هي بالإجازة أم بالسماع، كما في السماعين الأول والثاني المذكورين آخر النسخة.
[2] بهامش الأصل: في نسخة: (لَيْلَتِهِ).
[3] بهامش الأصل: في نسخة: (قتيل).
[4] وضع على الهاء علامة التصحيح.