خلاصة الأقوال بالحجج والبينات في شأن: إنما الأعمال بالنيات

الخاتمة

الحمدُ للهِ على نوالِهِ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ على سَيِّدِنا محمَّدٍ وآلِهِ.
قالَ مؤلِّفُهُ رضي اللهُ عنهُ ونفعَ المسلمينَ ببركَتِهِ وببركَةِ علومِهِ في الدَّنيا وَالآخرةِ: حصلَ الفراغُ من تصنيفِهِ يومَ الخميسِ الثَّامِنِ والعشرونَ من شهرِ شوَّالٍ سنةَ اثنينِ وستِّينَ وثماني مائةٍ هجريَّةٍ.
وكانَ الفراغُ من نسخهِ يومَ السَّبتِ المبارَكِ مستهلَّ شهرِ شعبانَ من شهورِ سنةِ ستٍّ وسبعينَ بعدَ تمامِ الألفِ، وحسبُنا اللهُ ونِعْمَ الوكيل.
ص163
ص164
ص165
ص166