الأحاديث المائة المخرجة من الصحيح المسلسلة بالمحمَّدين

حديث: إن قريشًا حديث عهد بجاهلية ومصيبة

[حديث: إن قريشًا حديث عهد بجاهلية ومصيبة]
11 - وبهذا الإسنادِ: حدَّثنا شُعبة: سمعتُ قتادة:
عن أنس بن مالك قال: جَمَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَاسًا مِنْ الْأَنْصَارِ فَقَالَ: «إِنَّ قُرَيْشًا حَدِيثُ عَهْدٍ بِجَاهِلِيَّةٍ وَمُصِيبَةٍ، فَإِنِّي أُرِيدُ أَنْ أَتَأَلَّفَهُمْ وَأَجْزِهم، أَمَا تَرْضَوْنَ [1] أَنْ يَرْجِعَ النَّاسُ بِالدُّنْيَا، وَتَرْجِعُونَ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى بُيُوتِكُمْ». قَالُوا: بَلَى. قَالَ: «لَوْ سَلَكَ النَّاسُ وَادِيًا وَسَلَكَتِ الْأَنْصَارُ شِعْبًا لَسَلَكْتُ وَادِيَ الْأَنْصَارِ» أَوْ: «شِعْبَ الْأَنْصَارِ». [خ¦4334]
ص3


[1] في المخطوط: (تروضون).