أسامي شيوخ البخاري وكناهم وأنسابهم وتواريخ وفياتهم وأسامي من رووا عنهم وكناهم وأنسابهم

خاتمة

[خاتمة]
تَقَدَّرَ الفَرَاغُ مِن تَأْلِيفِ هذا الكِتَابِ، يَومَ الأَربِعَاءِ، الثَّامِنِ والعِشْرِينَ مِن شَهْرِ رَمَضَانَ، سَنَةَ أَربَعٍ وأَربَعِينَ وسِتِّ مِئَةٍ، في حَالَةِ الاعتِكَافِ.
وَكَتَبَ مُؤَلِّفُهُ المُلْتَجِئُ إِلَى حَرَمِ اللهِ تَعَالَى: الحَسَنُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ الحَسَنِ الصَّغَانِيُّ، جَعَلَهُ اللهُ مُجَابَ الدَّعْوَةِ مَسمُوعَهَا، وَجَعَلَ قَبرَهُ في القُبُورِ رَوْحَها وَرَبِيعَهَا، يَتَبَشْبَشُ أَهلُ الحَجُونِ بإِقبَالِهِ، لِمَا يَرَونَ مُتَكاثِفًا صَالِحَ أَعمَالِهِ.
وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ، وآلِهِ وَصَحبِهِ، وَسَلَّمَ تَسلِيمًا كَثِيرًا.
ص141