مجمع البحرين وجواهر الحبرين

[كتاب التمني]

94- كتاب التمني
1- باب من تمنى الشهادة
فيه حديث أبي هريرة رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((والذي نفسي بيده)) الحديث.
ثم ساقه أيضا من حديث الأعرج عن أبي هريرة أيضا.
هذا الكتاب ذكره ابن بطال بعد فضائل القرآن وبعده القدر، وأحاديثه تقدمت لكن لا بد من التنبيه على فوائدها، وأبو سلمة عبد الله بن عبد الرحمن بن عوف الزهري، أحد الأئمة، مات سنة أربع وتسعين على أحد الأقاويل، وسعيد بن المسيب هو أبو محمد المخزومي أحد الأعلام تابعي مات سنة أربع وتسعين وعاش تسعا وسبعين سنة.
ومن فوائده: تمني الخير وأفعال البر والرغبة فيها، وإن علم أنه لا ينالها حرصا على الوصول إلى أعلى درجات الطاعة.
وفيه: فضل الشهادة على سائر أعمال البر حيث تمناها الشارع دون غيرها، وذلك لرفيع منزلتها، وكرامة أهلها؛ لأن الشهداء أحياء عند ربهم يرزقون، وذلك والله أعلم بسخائهم لبذل مهجهم في مرضاته، وإعزاز دينه، ومحاربة من حاربه وعاداه، لا جرم جازاهم بأن عوضهم في فقد جاه الدنيا الفانية الحياة الدائمة في الدار الباقية فكأن رتب المجازاة من جنس الطاعة.