المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: أخذ علينا النبي عند البيعة

[حديث: أخذ علينا النبي صلى الله عليه وسلم عند البيعة]
559 - قال البخاريُّ: حدثنا مسدد [خ¦7215] وأبو معمر [خ¦4892] : حدَّثنا عبد الوارث عن أيوب.
(ح): وحدثنا عبد الله بن عبد الوهاب: حدَّثنا حماد: حدثنا أيوب، عن محمد، عن أم عطية قالت: أخذ علينا النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم عند البيعة. [خ¦1306]
ج2ص28
زاد أبو معمر: فقرأ علينا: لا نشرك [1] بالله شيئًا، ونهانا عن النياحة، فقبضت امرأةٌ يدها فقالت: أسعدتني فلانة، أريد أن أجزيها، فما قال لها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم شيئًا، فانطلقت ورجعت، فبايعها.
زاد حماد: فما وَفَت منا امرأة غير خمس نسوة: أم سليم، وأم العلاء، وبنت أبي سبرة امرأة معاذ، وامرأتين [2] ، أو ابنة أبي سبرة، وامرأة معاذ، وامرأة أخرى.
وخرَّجه في تفسير الممتحنة. [خ¦4892]
وفي الأحكام، باب بيعة النساء. [خ¦7215]
وباب من قتل من المسلمين يوم أحد. [3]


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: {ألَّا يشركن}. [الممتحنة: 12] .
[2] كذا في الأصل، وفي هامش «اليونينية»: في رواية الأصيلي: (وامرأتان).
[3] كذا قال رحمه الله، وهو ليس في نسخنا من البخاري.