المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل عنده بأجل مسمى

[حديث: إن لله ما أخذ وله ما أعطى، وكل عنده بأجل مسمى ]
545 - حدثنا عبدان ومحمد؛ قالا: حدثنا عبد الله: أخبرنا عاصم بن سليمان عن أبي عثمان: قال: حدثني أسامة بن زيد قال: أرسلت بنت النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم إليه: إن ابنًا لي قبض فائتنا، فأرسل يقرأ [1] السلام، ويقول: «إنَّ لله ما أخذ وله ما أعطى، وكل عنده بأجل مسمًّى، فلتصبر ولتحتسب»، فأرسلت إليه تقسم عليه ليأتينَّها، فقام معه [2] سعد بن عبادة ومعاذ بن جبل وأبيُّ بن كعب وزيد بن ثابت ورجال، فرفع إلى النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم [الصبي] ونفسه تتقعقع، قال: حسبته أنه قال: كأنها شنٌّ، ففاضت عيناه، فقال سعد: يا رسول الله؛ ما هذا؟ فقال: «هذه رحمة جعلها الله في قلوب عباده، فإنما يرحم الله من عباده الرحماء». [خ¦1284]
=========
[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (يُقرئ)، وصُحِّح عليها.
[2] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ عن الحموي والمستملي، وفي «اليونينية»: ( ومعه).
ج2ص19