المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: أتى النبي عبد الله بن أبي بعد ما أدخل قبره

[حديث: أتى النبي صلى الله عليه وسلم عبد الله بن أبي بعد ما أُدخل قبره]
539 - وحدثنا عبد الله بن محمد: حدثنا ابن عيينة عن عمرو: سمع جابر بن عبد الله قال: أتى النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم عبد الله بن أُبيٍّ بعد ما أُدخل قبره، فأمر به فأخرج، ووُضِعَ على ركبتيه، ونفث عليه من ريقه، وألبسه قميصه، فالله أعلم، وكان كَسَا عباسًا قميصًا.
قال سفيان: وقال أبو هارون: وكان على النَّبيِّ صلَّى الله [ب/66] عليه وسلَّم قميصان، فقال له ابن عبد الله: يا رسول الله؛ ألبس أبي قميصك الذي يلي جلدك.
قال سفيان: فيُرَون [أن] النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم ألبس عبد الله قميصه مكافأةً لما صنع.
ج2ص15
قال جابر: لما كان يوم بدر أتي بأسارى، وأتي بالعباس ولم يكن له [1] ثوب، فنظر النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم له قميصًا، فوجدوا قميص عبد الله بن أبي يُقْدَر عليه، فكساه النَّبيُّ عليه السلام إياه؛ فلذلك نزع النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم قميصه الذي ألبسه.
قال ابن عيينة: كانت له عند النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم يدٌ فأحب أن يكافئه. [خ¦1350]
خرَّج الأول في باب لبس القميص. [خ¦5795]
وخرَّج الثاني في باب الكسوة للأسرى. [خ¦3008]
وفي باب هل يخرج الميت من القبر لعلَّة. [خ¦1350]


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (عليه).