المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: اتقي الله واصبري

[حديث: اتقي الله، واصبري]
533 - قال البخاريُّ: حدثنا آدم: حدثنا شعبة: حدثنا ثابت عن أنس بن مالك قال: مر النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم بامرأة تبكي عند قبر، [ب/65] فقال: «اتقي الله، واصبري»، قالت: إليك عني؛ فإنك لم تصب بمصيبتي، ولم تعرفه، فقيل لها: إنه النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فأتت باب النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم فلم تجد عنده بوابين، فقالت: لم أعرفك، فقال: «إنما الصبر عند الصدمة الأولى». [خ¦1252]
وخرَّجه في باب زيارة القبور. [خ¦1283]
وباب الصبر عند الصدمة الأولى، وقال فيه عمر رضي الله عنه: نعم العِدْلان ونعم العِلَاوة، {الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ} [البقرة: 156] إلى: {الْمُهْتَدُونَ} وقوله عزَّ وجلَّ: {وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ} [البقرة: 45] . [خ¦1302]
وباب ما ذكر أن النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم لم يكن له بواب. [خ¦7154]
ج2ص10