المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: أن أسود رجلًا أو امرأة

[حديث: أن أسود رجلًا أو امرأة]
531 - قال البخاريُّ: حدثنا يعقوب بن إبراهيم: حدثنا يحيى بن أبي بكير: حدثنا زائدة. [خ¦1326]
وحدثنا سليمان بن حرب: حدثنا شعبة، عن أبي إسحاق الشيباني، عن [الشعبي] [1] ، عن ابن عباس. [خ¦1322]
537 - وحدثنا محمد بن الفضل [خ¦1337] ، وأحمد بن واقد [خ¦460] ؛ قالا: حدثنا حماد بن زيد، عن ثابت، عن أبي رافع، عن أبي هريرة: أن أسود رجل [2] أو امرأة، قال ابن واقد: ولا أراه إلا امرأة، كان يكون في المسجد، يقمُّ المسجد.
قال ابن عباس: كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يعوده، فمات بالليل، فدفنوه ليلًا، فلما أصبح؛ أخبروه، فقال: «ما منعكم أن تعلموني؟»، قالوا: كان بالليل [3] فكرهنا _وكانت ظلمة_ أن نشقَّ عليك.
وقال أبو هريرة: فقالوا: كان كذا وكذا، قال: حقروا شأنه، قال: «فدلوني على قبره»، قال ابن حرب: أو قال: «قبرها».
قال ابن عباس: فأتى قبره. قال ابن حرب: قبر [4] منبوذ [فقام] [5] فصفَّنا خلفه وصلى عليها.
وخرَّجه في باب الصلاة على القبر بعدما يدفن. [خ¦1336]
وفي باب الصفوف على الجنازة. [خ¦1319]
وباب صلاة الصبيان مع الناس على الجنازة. [خ¦1326]
وباب سنة الصلاة على الجنائز. [خ¦1322]
وباب الدفن بالليل. [خ¦1340]
وفي باب كنس المسجد والتقاط الخرق والقذى والعيدان. [خ¦458]
وباب الخدم للمسجد. [خ¦460]
وباب متى يجب الوضوء على الصبيان وشهود الجماعات. [خ¦857]
ج2ص9


[1] سقط من الأصل: (عن الشعبي).
[2] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (رجلًا).
[3] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (الليل).
[4] في الأصل: (قبره)، والمثبت موافق لما في «اليونينية».
[5] سقط من الأصل: (فقام).