المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: صلى بنا النبي إحدى صلاتي العشي

[حديث: صلى بنا النبي صلى الله عليه وسلم إحدى صلاتي العَشِيِّ]
524 - قال البخاريُّ: حدثنا أبو الوليد وآدم قالا: حدثنا شعبة، عن سعد [1] بن إبراهيم، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة. [خ¦1227]
وحدثنا حفص بن عمر: حدَّثنا يزيد بن إبراهيم عن محمد بن سيرين. [خ¦1229]
وحدثنا إسحاق: حدثنا النضر بن شُمَيل: حدَّثنا ابن عون، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة قال: صلى بنا رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم إحدى صلاتي العَشِيِّ. [خ¦482]
قال أبو الوليد: الظهر. قال ابن سيرين: قد سماها أبو هريرة، ولكن نسيت أنا. زاد يزيد عنه: وأكبرُ ظني العصر ركعتين، ثم سلم، فقام إلى خشبة معروضة في _زاد يزيد: مُقَدَّم_ المسجد فاتَّكأ عليها، كأنه غضبان، ووضع يده اليمنى على يده اليسرى، وشَبَّكَ بين أصابعه، ووضع خده الأيمن على ظهر كفه اليسرى، وخَرَجَتِ السَّرَعَانُ من أبوابِ المسجد، فقالوا: قَصُرَت الصلاة، وفي القوم أبو بكر وعمر، فهابا أن يكلماه، وفي القوم رجل في يديه طولٌ، يقال له: ذو اليدين [2] ، قال: يا رسول الله؛ أنسيتَ أم قَصُرَت الصلاة؟ قال: «لم أنس، ولم تُقْصَر».
زاد يزيد: قال: بلى؛ قد نسيتَ.
وقال شعبة: فقال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم لأصحابه: «أحقٌّ ما يقول؟».
وقال ابن سيرين: فقال: «أكما قال ذو اليدين؟»، فقالوا: نعم، فتقدم فصلى ما ترك.
وقال شعبة: فصلى ركعتين أخريين.
ج1ص506
قال ابن سيرين: ثم سلَّم وكبَّر وسجد مثل سُجُودِهِ أو أطوَلَ، ثم رفع رأسه وكَبَّر، فربما سألوه، ثم سلم، فيقول: نُبِّئتُ أنَّ عمران بن حصين قال: ثم سلم.
وقال آدم عن شعبة: قال سعد: ورأيت عروة بن الزبير صلى من المغرب ركعتين، فَسَلَّم وتكلَّم، ثم صلى ما بقيَ وسَجَدَ سَجْدتين، وقال: هكذا فعل النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم.
قال البخاريُّ: وحدثنا سليمان بن حرب: حدَّثنا حماد، عن سلمة بن علقمة قال: قلت لمحمدٍ: في سجود السهو تَشَهُّدٌ؟ قال: ليس في حديث أبي هريرة. [خ¦1228]
قال البخاريُّ: وسلَّم أنسٌ والحسنُ ولم يتشهَّدا، وقال قتادة: لا يتشهَّد.
وخرَّجه في باب من لم يتشهد في سجدتي السهو. [خ¦1228]
وفي باب يكبر في سجدتي السهو. [خ¦1229]
وباب تشبيك الأصابع في المسجد وغيره. [خ¦482]
وفي باب إجازة خبر الواحد. [خ¦7250]
وباب ما يجوز من ذكر الناس نحو قولهم: الطويل والقصير، لا يراد به شَين الرجل. [ب/64]
ج1ص507


[1] في الأصل: (سعيد)، وهو تحريف.
[2] حاشية في الأصل: (وذو اليدين اسمه الخرباق، كان في يديه طول، وقيل: كان يعمل بيديه جميعًا، وفي رواية الزهريِّ: ذو الشمالين، واتفقوا على تغليطه لأنه قتل ببدر، وقد عاش ذو اليدين بعد النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم فحدَّث بهذا الحديث، واسم ذو الشمالين عمير بن عبد عمرو، نقل من «التوشيح»).