المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب قيام النَّبي ونومه وما نُسخ من قيام الليل

17 - باب قيام النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم بالليل ونومه، وما نُسِخَ من قيام الليل
وقوله عزَّ وجلَّ: {يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلًا} [المزمل: 2 -1] إلى قوله: {وَأَعْظَمَ أَجْرًا} [المزمل: 20] .
قال ابن عباس: نشأ: قام بالحبشية، {وَطْئًا} [1] : مواطأةً للقرآن، أشد موافقة لِسَمْعِهِ وبَصَرِهِ وقلبِهِ، {ليواطئوا} [التوبة: 37] : ليوافقوا.
ج1ص488


[1] كذا في الأصل، وفي «الصحيح»: (وطاء).