المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب ما قيل في الزلازل والآيات

38 - باب ما قيل في الزلازل والآيات
ج1ص464