المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إني لأصلي بكم وما أريد الصلاة

[حديث: إني لأصلي بكم، وما أريد الصلاة]
365 - قال البخاريُّ: حدثنا سليمان بن حَرب وأبو النعمان: حدَّثنا حماد بن زيد، عن أيوب، عن أبي قِلَابة قال: قام مالك بن الحويرث يُرِينا كيف كان صلاة النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، وذاك في غير وقت صلاة، فقامَ فأمكنَ القيام، ثم ركع فأمكن الركوع، ثم رفع رأسه فأنصت هُنَيَّةً. [خ¦802]
قال: فصلى بنا صلاة شيخنا أبي يزيد عمرو بن سلمة، وكان أبو يزيد إذا رفع رأسه من السجدة الآخرة استوى قاعدًا، ثم نهض.
وخرَّجه في باب من صلى بالناس وهو لا يريد إلا أن يعلمهم صلاة النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم وسنته. وقال فيه: جاءنا مالك بن الحويرث في مسجدنا هذا، فقال: إني لأصلي بكم، وما أريد الصلاة، أصلي كيف رأيتُ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم يصلي. [خ¦677]
وخرَّجه في باب المكث بين السجدتين. [خ¦818]
وفي باب من استوى قاعدًا في وتر من صلاته، ثم نهض. [خ¦823]
وباب كيف يعتمد على الأرض إذا قام من الركعة. [خ¦824]
ج1ص412