المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: يأتيني الملك أحيانًا مثل صلصلة الجرس

[حديث: يأتيني المَلَك، أحيانًا مثل صَلْصَلة الجرس]
2 - قال البخاريُّ: حدَّثنا عبد الله بن يوسف: حدَّثنا مالك، عن هشام. [خ¦2]
(ح): وحَّدثنا فروة: حدَّثنا علي بن مُسْهِر، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة أم المؤمنين: أنَّ الحارثَ بن هشام سأل رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّم فقال: يا رسول الله، كيف يأتيك الوحي؟ فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم _قال علي بن مُسْهِر: كل ذلك_ «يأتيني المَلَك أحيانًا مثل صَلْصَلة الجرس _زاد مالك: وهو أشدُّه عليَّ_، فيُفْصِم عني وقد وَعَيتُ [1] ما قال، وأحيانًا يتمثَّل لي المَلَك رجلًا، فيكلِّمني فأعي ما يقول»، قالت عائشة: ولقد رأيته ينزل عليه في اليوم الشديد البرد فيَفْصِم [2] عنه وإن جبينَه ليتفصَّد عَرَقًا.
وخرَّجه في كتاب بُدُوِّ الخَلق في [3] باب ذكر الملائكة. [خ¦3215]
ج1ص161


[1] كتب في هامش الأصل: (قوله: «وعيت»: هو بفتح العين، أي: فهمت، وجمعت، وحفظت. القسطلاني).
[2] حاشية في الأصل: (أي: يقلع).
[3] في الأصل: (وفي).