المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: الصلاة أحسن ما يعمل الناس

[حديث: الصلاةُ أحسنُ ما يعمل الناس]
317 - وقال لنا محمد بن يوسف: حدثنا الأوزاعيُّ: حدَّثنا الزهريُّ، عن حميد بن عبد الرحمن، عن عبيد [1] الله بن عدي بن الخِيَار: أنه دخل على عثمان بن عفان وهو محصور، فقال: إنك إمام عامة، ونزل بك ما ترى، ويصلي لنا إمامُ فتنةٍ ونتحرج، فقال: الصلاةُ أحسنُ ما يعمل الناس، فإذا أحسن الناس؛ فأحسن معهم، وإذا أساؤوا؛ فاجتنب إساءتهم. [خ¦695]
ج1ص387


[1] في الأصل: (عبد).