المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب خوف المؤمن أن يحبط عمله وهو لا يشعر

17 - بابُ خوفِ المؤمن أنْ يَحبَط عَملُه وهو لا يَشعُر؛ بالسيئاتِ واللعنِ والتكفيرِ لأخيه
وقال ابن أبي مُلَيكة: أدركتُ ثلاثين من أصحاب رسولِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم، كلهم يخاف النفاقَ على نفسه، ما منهم أحَدٌ يقول: إنه على إيمان جِبريل وميكائيل.
ويُذكَر عن الحسن: ما خافه إلا مؤمنٌ، ولا أَمِنَه إلا منافقٌ.
وقال إبراهيم التَّيْمي: ما عَرَضتُ قولي على عملي إلا خَشيتُ أنْ أكون مُكذِّبًا.
وما يُحذَر من الإصرار على التَّقَاتُلِ والعصيان من غير توبةٍ؛ لقوله عزَّ وجلَّ: {وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ} [آل عمران: 135] .
ج1ص191