المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إنما بقاؤكم فيما سلف قبلكم من الأمم

[حديث: إنما بقاؤكم فيما سلف قبلكم من الأمم]
255 - قال البخاريُّ: حدثنا مسدد: حدَّثنا يحيى عن سفيان: حدَّثني عبد الله بن دينار: سمعت ابن عمر عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم. [خ¦5021]
وحدثنا سليمان بن حرب: [ب/37] حدَّثنا حماد، عن أيوب، عن نافع. [خ¦2268]
وحدثنا عبد العزيز بن عبد الله قال: حدثني إبراهيم عن ابن شهاب. [خ¦557]
وحدثنا عَبْدان: حدَّثنا عبد الله: حدَّثنا يونس. [خ¦7533]
وحدثنا الحكم: حدَّثنا شعيب، عن الزهريِّ _لفظ إبراهيم_ عن سالم بن عبد الله، عن أبيه: أنه أخبره: أنه سمع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقول وهو قائم على المنبر: «إنما بقاؤكم فيما سلف قبلكم من الأمم»، _وقال ابن دينار في حديثه: «إنما آجالكم في أجل ما خلا من الأمم_ كما بين صلاة العصر إلى غروب الشمس». [خ¦7467]
قال ابن دينار: «ومثلكم ومثل اليهود والنصارى كمثل رجل استعمل عمالًا، فقال: من يعمل إلى نصف النهار على قيراط؟ فعملت اليهود».
ج1ص350
وقال سالم: «أوتي أهل التوراةِ التوراةَ فعملوا حتى انتصف النهار، فعجزوا، فَأُعْطُوا قيراطًا قيراطًا، ثم أوتي أهل الإنجيلِ الإنجيلَ».
قال ابن دينار فقال: «من يعمل لي من نصف النهار إلى العصر؟ فعملت النصارى».
قال سالم: فعملوا إلى صلاة العصر ثم عجزوا، فأُعطوا قيراطًا قيراطًا، ثم أوتينا القرآن».
قال نافع: ثم قال: «من يعمل من العصر إلى أن تغيب الشمس على قيراطَين».
قال سالم: «فعملتم به حتى غربتِ الشمس، فأعطيتم قيراطين».
قال نافع: «فغضبت اليهود والنصارى».
قال سالم: «فقال أهل الكتابين: أي ربنا؛ أعطيتَ هؤلاءِ قيراطين قيراطين، وأعطيتنا قيراطًا قيراطًا ونحن كنا أكثر عملًا؟». قال ابن دينار: «وأقلُّ عطاءً»، «قال الله عزَّ وجلَّ: هل ظَلَمتكم من أجركم من شيء؟ قالوا: لا، قال: فهو فضلي أُوتيه من أشاء».
وخرَّجه في باب الإجارة إلى نصف النهار. [خ¦2268]
وباب ما ذُكِرَ عن بني إسرائيل. [خ¦3459]
وفي باب الإجارة إلى صلاة العصر. [خ¦2269]
وباب فضل
ج1ص351
القرآن. [خ¦5021]
وباب قوله عليه السلام: «أعطي أهل التوراة التوراة». [خ¦7533]
وفي باب المشيئة والإرادة. [خ¦7467]