المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب: «أعطي أهل التوراة التوراة فعملوا بها»

10 - باب قول النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «أعطي أهل التوراة التوراة فعملوا بها، وأعطي أهل الإنجيل الإنجيل فعملوا به، وأعطيتم القرآن فعملتم به».
وقال أبو رزين: {يَتْلُونَهُ} [البقرة: 121] : يتبعونه ويعملون به حق عمله، يقال: {يُتْلَى} [النساء: 127] : يقرأ، حسن التلاوة: حسن [القراءة] [1] للقرآن، {لَّا يَمَسُّهُ} [الواقعة: 79] : لا يجد طعمه ونفعه إلا
ج4ص401
من آمن بالقرآن، ولا يحمله بحقه إلا الموقن لقوله: {مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا}... إلى قوله {الظَّالِمِينَ} [الجمعة: 5] .
وسمى النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم الإسلام والإيمان والصلاة [2] عملًا.
تقدم حديثه.


[1] سقط من الأصل: (القراءة).
[2] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، و(والصلاة): ليس في «اليونينية».