المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

باب ذكر الله بالأمر وذكر العباد بالدعاء...

6 - باب ذكر الله بالأمر وذكر العباد بالدعاء والتضرع والرسالة والإبلاغ؛ لقوله عزَّ وجلَّ: {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ} [البقرة: 152] ، {وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ}...؛ الآية [يونس: 71] .
{غُمَّةً} [يونس: 71] : هم وضيق، وقال مجاهد: {اقضوا إلي} [يونس: 71] :ما في أنفسكم، يقال: (افرُق) [المائدة: 25] : اقض. وقال مجاهد: {وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ} [التوبة: 6] : إنسان يأتيه فيستمع ما يقول وما أنزل عليه، فهو آمن حتى يأتيه ويسمع [كلام الله و] [1] حتى يبلغ مأمنه حيث جاءه النَّبأُ الْعَظِيمُ القرآن.
ج4ص399
{صَوَابًا} [النبأ: 38] : حقًّا في الدنيا وعمل به.


[1] في الأصل بدل مما بين معقوفين: (ما يقول وما أنزل عليه، فهو آمن).