المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إذا زالت الشمس ويصلي العصر

[حديث: إذا زالت الشمس، ويصلي العصر]
244 - قال البخاريُّ: حدثنا حفص بن عمر: حدَّثنا شعبة لفظه، عن أبي المِنْهَال عن أبي بَرْزَة. [خ¦541]
(ح): حدثنا ابن مقاتل: أخبرنا عبد الله: أخبرنا عوف، عن سَيَّار، عن أبي برزة: كان النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم ينفتل من صلاة الغداة حين يعرف الرجل جليسه، ويقرأ فيها ما بين الستين إلى المئة، ويصلي الظهر، قال شعبة: إذا زالت الشمس، ويصلي العصر، زاد سيار: ثم يرجع أحدنا إلى رحله في أقصى المدينةِ والشمسُ حيَّة، ونسيتُ ما قال في المغرب. [خ¦547]
قال شعبة: ولا يُبَالي بتأخير العشاء إلى ثُلُثِ الليل، ثم قال: إلى شطر الليل
ج1ص346
زاد سيار: وكان يُكْرَه النومُ قبلها، والحديثُ [1] بعدها.
وخرَّجه في باب وقت العصر. [خ¦547]
وباب ما يكره من السَّمر بعد العشاء. [خ¦599]
وباب القراءة في الفجر. [خ¦771]


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (يَكره النومَ والحديثَ).