المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: اقرأ يا ابن حضير اقرأ يا ابن حضير

[حديث: اقرأ يا ابن حضير، اقرأ يا ابن حضير]
2436 - البخاريُّ قال: وقال الليث: حدثني يزيد بن الهادي، عن محمد بن إبراهيم، عن أسيد بن حضير قال: بينما هو يقرأ من الليل سورة البقرة وفرسه مربوطة عنده؛ إذ جالت الفرس فسكت [فسكتت] ، فقرأ فجالت [1] ، فسكَتَ فسكتت، ثم قرأ فجالت الفرس فانصرف، وكان ابنه يحيى قريبًا منها، فأشفق أن تصيبه، ولما أخره [2] ؛ رفع رأسه إلى السماء حتى ما يراها، فلما أصبح؛ حدث النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم فقال: «اقرأ يا بن حضير، اقرأ يا بن حضير»، قال: فأشفقت يا رسول الله أن تطأ يحيى وكان منها قريبًا، فرفعت رأسي وانصرفت، فرفعت رأسي إلى السماء؛ فإذا مثل الظلة فيها أمثال المصابيح، فخرجت حتى لا أراها، قال: «وتدري ما ذلك؟» قال: لا، قال: «تلك الملائكة دنت لصوتك، ولو قرأت؛ لأصبحت ينظر الناس إليها لا تتوارى منهم». [خ¦5018]
وقال زهير: قال: فذكر ذلك له، فقال: «تلك السكينة تَنَزَّلُ [3] بالقرآن».
ج4ص321
وخرَّجه في علامات النبوة. [خ¦3614]
وفي فضل الكهف. [خ¦5011]
وفي باب نزول السكينة والملائكة عند القراءة. [خ¦5018]


[1] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وزيد في «اليونينية»: (الفرس).
[2] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (اجتره).
[3] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (تنزَّلت)، وفي هامشها من رواية أبي ذرٍّ عن الكشميهني: (تتنزل).