المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: ابن عم رسول الله ومن وجوه المسلمين

[حديث: ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن وجوه المسلمين]
2414 - قال البخاريُّ: حدثنا محمد بن المثنى: حدَّثنا يحيى عن عمر بن سعيد بن أبي حسين قال: حدثني ابن أبي مُليكة قال: استأذن ابن عباس على عائشة [1] قبيل [2] موتها وهي مغلوبة، قالت [3] : أخشى أن يُثني عليَّ، فقيل: ابن عم رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ومن وجوه المسلمين، قالت: ائذنوا له، فقال: كيف تجدينك؟ قالت: بخير إن اتقيتُ، قال: أنت بخير إن شاء الله، زوجة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ولم يَنكح بِكرًا غيرك، ونزل عذرك من السماء، ودخل ابن الزبير خلافه، فقالت: دخل ابن عباس فأثنى علي، وددت أني كنت نسيًا منسيًّا. [خ¦4753]
وخرَّجه في فضائل عائشة. [خ¦3771]
ج4ص295


[1] كذا في الأصل، و(على عائشة): جاء في «اليونينية» بعد قوله: (موتها).
[2] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (قبل).
[3] في الأصل: (قال)، وهو تحريف.