المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

سورة الكهف

18 - سورة الكهف
وقال مجاهد: {وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ} [الكهف: 34] : ذهب وفضة، وقال غيره: جماعة الثمر، {بَاخِعٌ} [الكهف: 6] : مهلك، {أَسَفًا} [الكهف: 6] : ندمًا، {أكلها وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا} [الكهف: 33] : لم تنقص، وقال غيره: وأَلَتْ تَئِل، وقال مجاهد: {مَوْئِلًا} [الكهف: 58] : محرزًا، {لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا} [الكهف: 101] : لا يعقلون، ويقال: {فُرُطًا} [الكهف: 28] : ندمًا، {سُرَادِقُهَا} [الكهف: 29] : مثل السرادق: الحجرة [1] التي تطيف بالفسطاط [2] ، {يُحَاوِرُهُ} [الكهف: 34] : من المحاورة، {لكِنَّا هُوَ اللهُ رَبِّي} [الكهف: 38] : أي: لكن أنا هو الله ربي، ثم حذف الألف وأدغم إحدى النونين في الأخرى، {هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ} [الكهف: 44] : مصدر الولي، {قُبُلًا} [الكهف: 55] : قبيلًا [3] : استئنافًا، {أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا} [الكهف: 60] : زمانًا، وجمعه: أحقاب، {سَرَبًا} [الكهف: 61] : مذهبًا، يسرُبُ: يسلك، ومنه: {سَارِبٌ بِالنَّهَارِ} [الرعد: 10] ، {نُكْرًا} [4] : داهية، {يَنقَضَّ} [الكهف: 77] : ينقاض [5] كما ينقاض
ج4ص288
الشيء [6] ، {لاتَّخذتَ} [7] {لَتَخِذْتَ} [الكهف: 77] : واتخذ [8] واحد، {رُحْمًا} [الكهف: 81] : من الرحم، وهي أشد مبالغة من الرحمة، ونظن أنه [9] من الرحيم، وتدعى مكة أُمَّ رُحْم؛ أي: الرحمة تنزل بها.


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (والحجرة).
[2] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (بالفساطيط).
[3] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: ({قِبَلًا} و{قُبُلًا} وقَبَلًا).
[4] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: {ونكرًا}.
[5] في الأصل: (يناقض)، وهو تحريف.
[6] كذا في الأصل، وهي رواية الكشميهني، وفي «اليونينية»: (تنقاض السن).
[7] كذا في الأصل، و{لاتَّخذت}: ليس في «اليونينية».
[8] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (واتخذت).
[9] في الأصل: (ونظرائه)، وهو تحريف.