المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في حرث بالمدينة

[حديث: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في حرث بالمدينة]
2405 - قال البخاريُّ: حدثنا عمر بن حفص: حدَّثنا أبي، عن الأعمش، هو مداره. [خ¦4721]
(ح): وحدَّثنا يحيى: حدَّثنا وكيع، عن الأعمش. [خ¦7456]
(ح): وحدَّثنا موسى بن إسماعيل، عن عبد الواحد، عن الأعمش. [خ¦7462]
وحدثنا محمد بن عبيد بن ميمون [خ¦7297] : حدَّثنا عيسى بن يونس، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، [ب/286] عن ابن مسعود قال: كنت مع النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم في حرث بالمدينة وهو يتوكأ على عسيب، فمر بنفر من اليهود، فقال بعضهم: سلوه عن الروح، وقال بعضهم: لا تسألوه لا يسمعكم ما تكرهون، فقاموا إليه فقالوا: يا أبا القاسم؛ حدثنا عن الروح، فقام ساعة ينظر، فعرفت أنه يوحى إليه، فتأخرتُ عنه حتى صعد الوحي، ثم قال: {يَسْأَلُونَكَ [1] عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا} [الإسراء: 85] .
زاد وكيع: فقال بعضهم لبعض: قد قلنا لكم لا تسألوه.
وقال عبد الواحد: (وما أوتوا من العلم).
قال الأعمش: هكذا في قراءتنا.
وخرَّجه في باب قوله: {إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ} [النحل: 40] . [خ¦7462]
وفي باب قوله: {وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ} [الصافات: 171] . [خ¦7456]
وفي باب ما يكره من كثرة السؤال. [خ¦7297]
وفي باب قوله: {وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا} [الإسراء: 85] ، من كتاب العلم. [خ¦125]
ج4ص286
وفي باب قول النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم [2] : «الماهر بالقرآن مع الكرام البررة»، و«زينوا القرآن بأصواتكم».


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: {ويسألونك}.
[2] في الأصل: (عليه السلام).