المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إذا قضى الله الأمر في السماء ضربت الملائكة بأجنحتها

[حديث: إذا قضى الله الأمر في السماء ضربت الملائكة بأجنحتها]
2397 - قال البخاريُّ: حدثنا الحميدي [خ¦4800] ، وحدثنا علي بن عبد الله [خ¦4701] : حدَّثنا سفيان [1] ، عن عمرو، عن عكرمة، عن أبي هريرة يبلغ به النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «إذا قضى الله الأمر في السماء؛ ضربت الملائكة بأجنحتها خُضعَانًا لقوله كأنه سلسلة على صفوان [زاد البخاريُّ في حديث علي] [2] : قال علي و [قال] [3] غيره: ينفذهم ذلك، فإذا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ؛ قَالُوا: مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ؟ قَالُوا للذي قال: الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ، فيستمعها [4] مسترق السمع [ومسترق السمع] [5] ؛ هكذا واحد فوق الآخر»، فوصف سفيان بيده، ففرج [6] بين أصابع يده اليمنى، نصبها بعضها فوق بعض، «فربما أدرك الشهاب المستمع قبل أن يرمي بها إلى صاحبه فيحرقه، وربما لم يدركه حتى يرميه [7] بها إلى الذي يليه [8] ؛ الذي هو أسفل منه حتى يلقوها إلى الأرض _وربما قال سفيان_:حتى تنتهي إلى الأرض، فتلقى على فم الساحر والكاهن [9] فيصدُقُ [10] ، فيكذبون معها مئة كذبة، فيقولون: ألم يخبرنا يوم كذا وكذا يكون كذا وكذا فوجدناه حقًّا؟ للكلمة التي سُمعت من السماء».
ج4ص281
قال سفيان: هكذا قرأ عمر: {فُزِّعَ} فلا أدري سمعه هكذا أم لا؟ قال سفيان: وهي قراءتنا.
وخرَّجه في باب الكهانة. [خ¦5762]
وفي باب قراءة الفاجر والمنافق...؛ الباب. [خ¦7561]
وفي باب قول الرجل: ليس بشيء وهو ينوي [أنه] ليس بحق. [خ¦6213]
وفي باب صفة إبليس وجنوده. [خ¦3288]
وفي الصفات، باب قوله: {وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ}...؛ الآية [سبأ: 23] . [خ¦7481]
وفي تفسير سورة سبأ، قوله: {حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ}...؛ الآية [سبأ: 23] . [خ¦4800]


[1] في الأصل: (سليمان)، وهو تحريف.
[2] بدل ما بين معقوفين في الأصل: (الحميدي)، وليس بصحيح.
[3] (قال): مثبت من «الصحيح».
[4] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (فيسمعها).
[5] سقط من الأصل: (ومسترق السمع).
[6] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (وفرَّج).
[7] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (يرمي).
[8] كذا في الأصل، وزيد في «اليونينية»: (إلى).
[9] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ، وفي «اليونينية»: (الكاهن).
[10] كذا في الأصل، و«فيصدق»: جاء في «اليونينية» بعد قوله: «مئة كذبة».