المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: إنه لم يقبض نبي قط حتى يرى مقعده من الجنة

[حديث: إنه لم يُقبض نبي قط حتى يرى مقعده من الجنة ثم يَحَيَّا أو يخير]
2304 - قال البخاريُّ: وحدثنا أبو اليمان: أخبرنا شعيب عن الزهري: قال عروة...؛ الحديث، وزاد: قال: «إنه لم يُقبض نبي قط حتى يرى مقعده من الجنة ثم يُحَيَّا [1] أو يُخَيَّر»، فلما اشتكى وحضره القبض ورأسه على فخذ عائشة؛ غُشي عليه، فلما أفاق؛ شخص بصره نحو سقف البيت ثم قال: «اللهم في الرفيق الأعلى»، فقلت: إذًا لا تجاورنا [2] ، فعرفت أنه حديثه الذي كان يحدثنا وهو صحيح. [خ¦4437]
وخرَّجه في باب التعوذ من جهد البلاء. [خ¦6348]
ج4ص219


[1] في الأصل: (يحيل)، والمثبت موافق لما في «الصحيح».
[2] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (يجاورنا).