المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: فلما سمعنا بخروجه فررنا إلى النار إلى مسيلمة الكذاب

[حديث: فلما سمعنا بخروجه فررنا إلى النار إلى مسيلمة الكذاب.]
2298 - قال البخاريُّ: وحدثنا الصلت بن محمد قال: سمعت مهدي بن ميمون قال: سمعت أبا رجاء العطاردي يقول: كنا نعبد الحجر فإذا وجدنا حجرًا هو خير منه؛ ألقيناه وأخذنا الآخر، فإذا لم نجد حَجَرًا؛ جمعنا حَثْوَةً [1] من تراب ثم جئنا بالشاة فحلبنا [2] عليه ثم طُفْنا به، فإذا دخل شهر رجب؛ قلنا: مُنَصِّلُ الأسنة، فلا ندع رُمحًا فيه حديدة ولا سهمًا فيه حديدة إلا نزعناه فألقيناه [3] شهر رجب. وكنت يوم بعث النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم غلامًا أرعى الإبل على أهلي، فلما سمعنا بخروجه؛ فررنا إلى النار إلى مسيلمة الكذاب. [خ¦4376]
ج4ص210


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (جُثوة).
[2] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (فحلبناه).
[3] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (وألقيناه).