المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: أي المهاجرين؟ قال: من قريش

[حديث: أي المهاجرين؟ قال: من قريش]
2142 - قال البخاريُّ: حدثنا علي بن عبد الله: حدَّثنا سفيان [قال: كان عمرو يقول: حدثنا سعيد بن المسيب، عن أبيه، عن جده قال: جاء سيل في الجاهلية فكسا ما بين الجبلين قال سفيان] [1] :
ج4ص104
ويقول: إن هذا الحديث [2] له شأن. [خ¦3833]
قال البخاريُّ: حدثنا أبو النعمان: حدَّثنا أبو عوانة، عن بيان أبي بشر، عن قيس بن أبي حازم قال: دخل أبو بكر على امرأة من أحمس يُقال لها: زينب، فرآها لا تكلم، فقال: ما لها لا تكلم؟ قالوا: حجت مصمتة، فقال [3] لها: تكلمي؛ فإن هذا لا يحل، هذا من عمل الجاهلية، فتكلمت، فقالت: من أنت؟ قال: امرؤ من المهاجرين. قالت: أي المهاجرين؟ قال: من قريش، قالت: من أي قريش أنت؟ قال: إنك لسؤول، أنا أبو بكر، قالت: ما بقاؤنا على هذا الأمر الصالح الذي جاء الله عزَّ وجلَّ به بعد الجاهلية؟ قال: بقاؤكم عليه ما استقامت به [4] أئمتكم، قالت: وما [أ/252] الأئمة؟ قال: أما كان لقومك رؤوس وأشراف يأمرونهم فيطيعونهم؟ قالت: بلى، قال: فهم أولئك على الناس. [خ¦3834]


[1] ما بين معقوفين مثبت من «الصحيح».
[2] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (لحديث).
[3] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (قال).
[4] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (بكم).