المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: خير دور الأنصار دار بني النجار ثم عبد الأشهل

[حديث: خير دور الأنصار دار بني النجار ثم عبد الأشهل]
2125 - قال البخاريُّ: حدثنا قتيبة بن سعيد: حدَّثنا الليث عن يحيى بن سعيد الأنصاري: أنه سمع أنس بن مالك يقول: [ب/250] قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم. [خ¦5300]
ج4ص96
2126 - قال البخاريُّ: وحدثنا خالد بن مخلد: حدَّثنا سليمان قال: حدثني عمرو [1] بن يحيى، عن عباس بن سهل، عن أبي أسيد، عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «خير دور الأنصار دار بني النجار، ثم عبد الأشهل، ثم دار بني الحارث، ثم دار بني ساعدة». [خ¦3791]
زاد أنس عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: ثم [قال] [2] بيده فقبض أصابعه، ثم بسطهن كالرامي بيده.
قالا: قال: «وفي كل دور الأنصار خير».
قال أبو أسيد: فلحقنا سعد بن عبادة، فقال [3] أبو أسيد: ألم تر أن الله [4] عزَّ وجلَّ خير الأنصار فجعلنا آخرًا [5] ، فأدرك سعد النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم فقال: يا رسول الله؛ خيرت [6] دور الأنصار فجعلتنا [7] آخرًا؟ فقال: «أوليس حسبكم [8] أن تكونوا من الخيار».


[1] في الأصل: (عمر)، وليس بصحيح.
[2] سقط من الأصل: (قال).
[3] في الأصل: (قال)، والمثبت موافق لما في «الصحيح».
[4] كذا في الأصل، وهي رواية أبي ذرٍّ عن الحموي والمستملي، وفي «اليونينية»: (أنَّ نبي الله).
[5] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (أخيرًا).
[6] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (خُيِّر).
[7] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (فجُعِلنا)، وزيد في الأصل: (من).
[8] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (بحسبكم).