المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: قلت لها ما شأنك لا تقعدين معي مقعدًا إلا قلت هذا

[حديث: قلت لها ما شأنك لا تقعدين معي مقعدًا إلا قلت هذا]
206 - قال البخاريُّ: حدثنا فروة بن أبي الْمَغْرَاء قال: حدثنا علي بن مُسْهِر، عن هشام. [خ¦3835]
وحدثنا عبيد الله [1] بن إسماعيل قال: حدثنا أبو أسامة، عن هشام [بن عروة، عن أبيه] [2] ، عن عائشة: أنَّ وليدةً كانت سوداء لحيٍّ من العرب، فأعتقوها، فكانت معهم. قالت: فخرجت صبية _وقال عليٌّ: جويرية لبعض أهلي_ وعليها وشاح من أَدَم، قال أبو أسامة: أحمر من سُيور، قالت: فوضعَتْه، أو وقع منها، فمرَّت حُدَيَّاة وهو ملقًى، فحسبته لحمًا، فخطفته. قالت: فالتمسوه فلم يجدوه، قالت: فاتهموني به، قالت: فطفقوا يفتشونني، قال عليٌّ: فعذبوني حتى بلغوا من أمرهم أنهم طلبوه _قال أبو أسامة: حتى فتشوا قبلها_ قالت: والله إني لقائمة معهم، قال عليٌّ: وأنا في كَربي؛ إذ أقبلت الحُديَّا حتى وازتْ برؤوسنا ثم أَلْقته، فأخذوه، فقلت لهم: هذا الذي اتهمتموني به، وأنا منه بريئة. قالت: فجاءت إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم. قالت: فكان لها خِباء في المسجد أو حِفْشٌ. قالت: فكانت تأتيني فَتَحَدَّثُ عندي، فلا تجلس عندي مجلسًا إلا قالت:
~ويوم الوشاح من تعاجيب ربنا ألا إنه من بلدة الكفر أنجاني
قالت عائشة: فقلت لها: ما شأنك لا تقعدين معي مقعدًا إلا قلت هذا؟ قالت: فحدثتني بهذا الحديث. [خ¦439]
ج1ص321
وخرَّجه في باب أيام الجاهلية. [خ¦3835]


[1] في «اليونينية»: (عبيد) بلا إضافة، وكلاهما صحيح.
[2] ما بين معقوفين سقط من الأصل.