المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: أن رسول الله رأى نخامة في جدار المسجد

[حديث: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى نُخامة في جدار المسجد]
201 - قال البخاريُّ: حدثنا قتيبة قال: حدثنا إسماعيل بن جعفر، عن حميد، عن أنس. [خ¦405]
ج1ص316
(ح): وحدثنا إسحاق ابن نصر: حدثنا عبد الرزاق: حدَّثنا معمر، عن همام: سمع أبا هريرة. [خ¦416]
وحدثنا موسى بن إسماعيل [خ¦408] : حدثنا إبراهيم بن سعد قال: أخبرنا ابن شهاب، عن حميد بن عبد الرحمن: [أ/32] أن أبا هريرة وأبا سعيد حدثاه: أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم رأى نُخامة في جدار المسجد، زاد أنس: في القبلة، فشق ذلك عليه حتى رُئِي في وجهه، فقام. قال أبو هريرة وأبو سعيد: فتناول حصاة فحَتَّها. وقال أنس: فحكه بيده، فقال: «إن أحدكم إذا قام في صلاته فإنه يناجي ربه، وإن ربه بينه وبين القبلة، فلا يَبْصُقَنَّ أحدكم قِبَل قبلته»، قال أبو هريرة: «ولا عن يمينه؛ فإن عن يمينه ملكًا، ليبصق عن يساره أو تحت قدمه _زاد أبو هريرة وأبو سعيد: اليسرى_ فيدفنها». قال أنس: ثم أخذ طرف ردائه، فبصق فيه، ثم رد بعضه على بعض، فقال: «أو يفعل هكذا».
وخرَّجه في باب حك المخاط بالحصباء من المسجد. [خ¦405]
وفي باب لا يبصق عن يمينه في الصلاة. [خ¦410]
وباب ليبصق عن يساره أو تحت قدمه اليسرى. [خ¦413]
وفي باب دفن النخامة في المسجد. [خ¦416]
وفي باب إذا بدره البصاق؛ فليأخذ بطرف ثوبه. [خ¦417]
وفي باب ما يجوز من النفخ والبصق
ج1ص317
في الصلاة. [خ¦1214]
وفي باب هل يلتفت لأمر ينزل به أو يرى شيئًا؟ [خ¦753]
وفي باب المصلي يناجي ربه. [خ¦531]