المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: أن الأمانة أنزلت في جذر قلوب الرجال ثم علموا

[حديث: أن الأمانة أنزلت في جَذر قلوب الرجال ثم علموا]
1945 - قال البخاريُّ: حدثنا محمد بن كثير: حدَّثنا سفيان: حدَّثنا الأعمش عن زيد بن وهب: حدَّثنا حذيفة بن اليمان: حدَّثنا رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حديثين؛ رأيت أحدهما، وأنا أنتظر الآخر: حدَّثنا: «أن الأمانة أنزلت في جَذر قلوب الرجال، ثم علموا من القرآن، ثم علموا من السنة»، وحدثنا عن رفعها قال: «ينام الرجل النومة فتقبض الأمانة من قلبه، فيظل أثرها مثل أثر الوكت، ثم ينام النومة
ج3ص449
فتقبض، فيبقى أثرها مثل المَجْل كجمرٍ دحرجته على رجلك فَنَفِطَ فتراه مُنْتَبِرًا، وليس فيه شيء، فيصبح الناس يتبايعون، فلا يكاد أحد يؤدي الأمانة، فيقال: إن في بني فلان رجلًا أمينًا، ويقال للرجل: ما أعقله! وما أظرفه! وما أجلده! وما في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان».
ولقد أتى عليَّ زمان ولا أبالي أيكم بايعت، لئن كان مسلمًا؛ رده عليَّ الإسلام، وإن كان نصرانيًّا؛ رده علي ساعيه، فأما اليوم؛ فما كنت أبايع إلا فلانًا وفلانًا. [خ¦6497]
وخرَّجه في باب إذا بقي في حثالة من الناس. [خ¦7086]
وباب الاقتداء بسنن النَّبيِّ مختصرًا. [خ¦7276]