المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح

حديث: كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل

[حديث: كن في الدنيا كأنك غريب، أو عابر سبيل]
1916 - قال البخاريُّ: حدثنا علي بن عبد الله: حدَّثنا محمد بن عبد الرحمن أبو المنذر الطفاوي عن سليمان الأعمش قال: حدثني مجاهد عن عبد الله بن عمر قال: أخذ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بمنكبي، فقال: «كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل».
وكان ابن عمر يقول: إذا أمسيت؛ فلا تنظر [1] الصباح، وإذا أصبحت؛ فلا تنظر [2] المساء، وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك. [خ¦6416]
ج3ص437


[1] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (تنتظر).
[2] كذا في الأصل، وفي «اليونينية»: (تنتظر).